google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 8 من أشهر فوائد حبة البركة...غذاء ودواء

8 من أشهر فوائد حبة البركة...غذاء ودواء


هل تعلم أن حبة البركة(الحبة السوداء) صيدلية دواء وسلة غذاء،
ولهذا اعتنى بها الأقدمون، وقدروا قيمتها الغذائية والعلاجية؟
8 من أشهر فوائد حبة البركة...غذاء ودواء، الحبة السوداء، حبة البركة، الحبة المباركة، حبة سوداء،

حقائق مدهشة حول حبة البركة

حبة البركة هي زيت نباتي معصور على البارد مشتق من بذور نبات حبة البركة المزهر الكثيف.
يُعرف النبات بمجموعة واسعة من الأسماء المستعارة، بما في ذلك: في بعض البلاد العربية يُسمى بالحبة السوداء.
وفي بلاد أخرى، يُسمى بزهرة الشمر وزهرة جوزة الطيب والكزبرة الرومانية وبذور البصل،
وفي الولايات المتحدة يُعرف باسم Charnushka ، وهو مشتق من اللغة الروسية.
يُشار أحيانًا إلى بذور النبات والزيت المشتق باسم: الكمون الأسود أو الكراوية السوداء!
تزرع حبة البركة الأصلية في فرنسا وألمانيا والمملكة العربية السعودية، 
وشمال إفريقيا والهند وأجزاء أخرى من آسيا.
ينمو في البرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​في مصر، وفي بعض أجزاء تركيا والبلقان.
حبة البركة، نبات سنوي بسيقان متفرعة رفيعة، وصلبة وأوراق خضراء رمادية مزركشة وأزهار جذابة بيضاء أو زرقاء.
والتي عندما تنضج تنفتح، لتكشف عن بذور صغيرة مثلثة، تتحول إلى اللون الأسود عند التعرض للهواء.
هذه البذور لها رائحة قليلة جدًا، ولكن عند طحنها أو مضغها، فإنها تنتج رائحة،
أو نكهة عطرية شبيهة بالأوريجانو، ومن ثم استخدامها الشائع كتوابل على مر التاريخ.
يمكن أن يصل ارتفاع نبات حبة البركة إلى 30-60 سم (12-24 بوصة).
موطنها الأصلي سوريا، تزرع حبة البركة اليوم في العديد من دول البحر الأبيض المتوسط ​​،
وكذلك في شمال إفريقيا وآسيا الصغرى، والهند والشرق الأدنى، 
لبذورها مذاق لذيذ تستخدم عادة في الطهي.
يتم استخراج الزيت الجميل، والغني باللون الذهبي عن طريق عصر البذور على البارد.
بذور حبة البركة كنز مبارك حافظ عليه.
تتمتع هذه العشبة بتاريخ مذهل، حيث تم استخدامها لأكثر من 3000 عام لأغراض الطهي والأغراض الطبية.
تم العثور على بذور حبة البركة في مقبرة توت عنخ آمون،
تم الإبلاغ عن استخدام زيت حبة البركة (من بين النباتات الأخرى) من قبل كليوباترا للاحتفاظ بجمالها.
سجل ديوسكوريدس، وهو طبيب يوناني من القرن الأول،
كانت حبة البركة تحظى بالاحترام الشديد، في بلدان الشرق الأوسط، لدرجة أنها حصلت على الاستحسان العربي،
والتي تعني "بذرة النعمة" أو "البذرة المباركة" ، نظرًا لثروتها المذهلة من الفوائد الصحية.
وفي مقالة(10 من أشهر فوائد حبة البركة...غذاء ودواء) سنحاول سرد أهم هذه الفوائد لهذه الحبة المباركة.

أشهر فوائد حبة البركة...كغذاء ودواء

غذاء ومن التوابل

بعيدًا عن الأغراض الطبية ، يتم استخدامه أيضًا بانتظام في الطهي،
حيث يعمل كتوابل في وصفات الخضروات واللحوم،
ويمكن مزجه بسهولة مع أي نوع من المشروبات والأطعمة الساخنة أو الباردة.
ومع ذلك، بغض النظر عن الطريقة التي تختارها لاستخدام هذه العشبة الرائعة،
فإن كلا الشكلين فعالين في حد ذاتها.

غني بالأحماض الدهنية

جميع أشكال حبة البركة غنية بالتغذية والأحماض الدهنية مثل:
حمض اللينوليك وحمض اللينوليك الذي لا يستطيع الجسم إنتاجه بمفرده.
يمكن الحصول عليها من الأطعمة التي نتناولها، ولكن تناول هذا المنتج العشبي يمكن أن يزيد من مستواه.
كما أنه يحتوي على الأرجينين وهو أمر حيوي لنمو الرضع.

تقوية جهاز المناعة

أظهرت الدراسات أن حبة البركة يمكن أن تساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم بشكل طبيعي.
يُعتقد أنه بمرور الوقت، قد تكون بذور الكمون الأسود،
وأشكال أخرى من حبة البركة قادرة على المساعدة في علاج الأمراض مثل:
السرطان والحالات الأخرى، التي تؤثر بشكل مباشر على الجهاز المناعي.
يمكن أن يسهم في تعزيز المناعة ومحاربة السرطان، وإزالة السموم من الجسم، ودعم الصحة وطول العمر بشكل عام.
على الرغم من أنها فعالة للغاية في المساعدة على شفاء مجموعة متنوعة من الأمراض،
إلا أن أولئك الذين ليسوا مرضى حاليًا، يمكنهم الاستفادة بشكل كبير من تناول حبة البركة؛
لأنها يمكن أن تساعد في القضاء على الجذور الحرة،
التي يمكن أن توجد في أجسامنا، ويمكن أن تؤدي إلى السرطان.

علاج الربو

يوجد داخل زيته مادة ديثيموكينون باهتة، والتي استخدمت في الماضي لعلاج الربو.
جعل نجاح هذا العديد من العلماء يعتقدون، أنه يمكن استخدام أشكال أخرى من هذا النبات كمضاد للهيستامين،
مما يساعد على تخفيف الحساسية ومرضى الربو.

مكمل غذائي، وعلاج التهاب المفاصل والأكزيما والصدفية.

يمكن أيضًا استخدام النبتة لعلاج المصابين بالتهاب المفاصل حيث أظهرت الدراسات أن زيت حبة البركة له خصائص مضادة للالتهابات.
على غرار الأنواع الأخرى من الطب البديل، يمكن العثور على حبة البركة بأشكال مختلفة، يمكن استخدامها بعدة طرق مختلفة.
يمكن العثور عليها كمكمل غذائي، أو على شكل أقراص تستخدم لمنع أو مساعدة عدد من الحالات الطبية.
يمكن أيضًا العثور عليه كزيت يمكن مزجه مع سوائل أخرى،
أو استخدامه مباشرة لعلاج حالات مثل: التهاب المفاصل والأكزيما والصدفية.
والتهاب الجلد وحالات حب الشباب. يجعل هذا الزيت علاجًا مثاليًا للوجه طوال الليل،
وعند استخدامه بانتظام؛ فإنه يحسن بشكل كبير الحالة العامة للبشرة، ويعزز ملمسها ونعومتها.
تشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يكون له تأثير في تليين التجاعيد.

نظام غذائي للأم

يمكن أن يكون للحبة السوداء أيضًا تأثير إيجابي على ذريتنا،
حيث تشير الدراسات إلى أن تناول زيت حبة البركة في نظام غذائي للأم,
يمكن أن يساعد في زيادة كمية الحليب، الذي يمكنها تنتجه أثناء الرضاعة الطبيعية.
الميزة الرئيسية لمنتجات حبة البركة هي أنه يمكن استخدامها في نمط حياتنا اليومية.
لن يضمن ذلك أننا نستفيد من العديد من الخصائص الغذائية والشفائية التي تحتويها البذرة،
ولكن مع قدرتها على استقرار نظام المناعة لدينا،
سنزود بالقوة اللازمة لمكافحة الأمراض المستقبلية والوقاية منها.

علاج للديدان المعوية والصداع واحتقان الأنف وآلام الأسنان

إن البذور السوداء، استخدمت لعلاج الديدان المعوية،
 واضطرابات الجهاز الهضمي والصداع واحتقان الأنف وآلام الأسنان.
ابن سينا الطبيب المشهور، الذي كتب الأطروحة الطبية العظيمة "قانون الطب"
أشار إليها بـ "البذرة التي تحفز طاقة الجسم وتساعد على التعافي من التعب".

فوائد زيت حبة البركة في مرض السكري من النوع الثاني

يعد مرض السكري من النوع الثاني أحد أكثر اضطرابات التمثيل الغذائي شيوعًا في العالم.
يتزايد استخدام المكملات النباتية والعشبية التقليدية بين أولئك،
 الذين يعانون من هذه الحالة،
وأولئك المعرضين للخطر، وفقًا للدراسات الاستقصائية،
 التي أجريت في العديد من البلدان.
لقد ثبت أن مستخلص بذور حبة البركة، يمكن أن يقلل مستويات السكر المرتفعة في الدم،
وأن النشاط المضاد للأكسدة في المستخلص،
 قد يمنع المضاعفات المرتبطة بمرض السكري من النوع الثاني غير المنضبط.

استخدامات ومميزات حبة البركة التقليدية

أثبتت حبة البركة أنها زيت متعدد الاستخدامات للغاية يمكن استخدامه بعدة طرق لتحسين حالة الجلد والشعر،
فضلاً عن استخدامها كزيت ناقل بالطريقة التقليدية للتدليك.
إنه زيت غني، لكنه يتميز بقوامه الخفيف والحريري، الذي يشعر بالفخامة على البشرة،
ويتم امتصاصه بسرعة عند استخدامه على الوجه.
على الرغم من خصائصه الترطيبية العميقة، إلا أنه لا يترك البشرة دهنية على الإطلاق.
فقد اشتهرت حبة البركة أو حبة البركة منذ فترة طويلة بقيمتها الطبية.
أدركت الحضارات القديمة مدى قوة هذه العشبة العلاجية منذ 3000 عام.
ينتج زيتًا يتكون من أكثر من 100 مركب كيميائي، بما في ذلك الأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والمعادن.
لقد تم استخدامه منذ آلاف السنين لتعزيز واستقرار.
قد تكون الفوائد الصحية لزيت حبة البركة عديدة، لكن زيت حبة البركة الرخيص ربما يكون مضيعة للمال.
حبة البركة هي الاسم النباتي للتوابل، التي استخدمت منذ العصور القديمة لتذوق الطعام وللأغراض الطبية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -