google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض)

كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض)

هل جلست يوماً بين نجوم السماء؟

كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض)، التأمل، كن عالماً

هل جلست يوماً، تتأمل النجوم في ليلة باردة صافية؟ ألا تعلم بأننا نتعلم من الحياة الكثير، وتوفر لنا العديد من الفرص الرائعة؟
تماماً، مثل العدد اللامتناهي من النجوم، التي نراها في السماء.
 لذلك إن كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض). كما لدينا نفس العدد من المسارات في حياتنا، للتقدم والظهور على الأرض.
هناك سؤال يطرح نفسه، ما العلاقة بين النجوم في السماء، ومسارات وطرق معيشتنا وحياتنا؟
في الحقيقة، هناك تشابه كبير وكثير بين النجوم في السماء، 
وما تسعى إليه من النجومية على الأرض، ويمكن توضيح ذلك فيما يأتي:

كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض)، النجوم، نجوم، تأمل النجوم

التشابه بين نجوم السماء ونجوم الأرض

نجوم السماء، تضيء ليالي العتمة، فتنشرح لها الصدور، وتطمئن لها القلوب.
هناك نجوم على سطح الأرض، أمثال: العلماء والمكتشفين والمخترعوين وغيرهم،
                         ممن وضعوا بصماتهم في هذه الدنيا، 
                          وهم كنوز ساطعة تضيء لغيرها الطريق.
نجوم السماء بعيدة جداً عنا، ومع ذلك يصل نورها إلينا، مثل ذلك: العلماء والمفكرون والمكتشفون،
               الذين رحلوا عن هذه الدنيا، فهم بعيدين عنا سنوات وسنوات، 
            ومع ذلك، هم قريبون منا، وفي لحظات يكونون بيننا بعلمهم وعملهم.
نجوم في السماء، منها الساطع والذي يضيء ما حوله، بشكل أكبر من غيره، ومنها الخافت في ضوئه.
هناك تفاوت بين نجوم الأرض، من حيث مخترعاتهم ومكتشفاتهم، وما قدموا ويقدمون إلى هذه الدنيا.
       اسمح لي أن أطرح عليك سؤالا: هل أنت جريء بما يكفي لتتصور، أنك جالس بين النجوم في السماء؟
      ثم هبطت رويداً رويداً، لتكون بين نجوم الأرض، أو واحداً منهم، لتكون: عالماً أو متعلم!

كيفية الجلوس بين النجوم الساطعة( فرصة رائعة لا تعوض)، نجوم، التأمل، تأمل السماء

النجوم على سطح الأرض

هناك الكثير من الأشياء التي حلمنا ونحلم بها، فهل يمكننا القيام بها؟
 أم نبقى نحلم في فضاء رحب لا حدود له؟
مثل: أن تصبح رائد فضاء. رجل الاطفاء. رياضي محترف. مدرس. مدرب رياضي. مرشد.  
 ماذا تريد حقا ان تفعل؟
هل ترغب يومًا ما في الجري في مسابقة أو تسلق جبل، أو التنزه في حديقة أو مكان طبيعي جميل،
أو القفز من طائرة، أو السباحة مع الأمواج، أو القيادة حول هذا البلد الذي تعيش فيه؟
ألم تفكر في القيام بشيء بسيط مثل: 
قضاء المزيد من الوقت مع العائلة والأصدقاء؟
هل تريد أن تتعلم التأمل؟ مارس رياضة التأمل.
انضم إلى صالة رياضية، اكتب، مقالة جيدة، أو قم بتأليف كتاب، اصنع شيئاً مميزاً.
أو قم باحتساء فنجان قهوة دافئ ومريح ببطء، وانت تجول في أفكارك؟

هناك الكثير من الأفكار المحتملة على هذا الكوكب بالنسبة لكل فرد، وكذلك لنا جميعًا،
ولذلك يصعب أن أتذكرها وأذكرها في هذه المقالة القصيرة.
إذن، فكر فيما ستقوم به بعد ذلك. ولذلك أريد من الجميع أن يفعل هذا الشيء التالي من الآن فصاعدًا، وهو:

النظر والتأمل في النجوم الساطعة

أريد من الجميع في كل مرة نتجول فيها خارج البيت وفي الليل، أن ننظر جميعًا إلى السماء،
ونتوقف لحظة لملاحظة كل تلك النجوم هناك.
وبعد ذلك، أريد أن نتذكر جميعًا، أن كل تلك النجوم المتنوعة والرائعة والجميلة،
تمثل كل الأشياء الموجودة هنا على الأرض، والتي يمكننا القيام بها.
الآن أيها المراهقون، أيها الشباب، انطلقوا للتعلم، وطلب العلم،
 فبه تصبحون قادة، وتقودون العالم، وتمهدون الطريق لعالم أفضل لنا جميعًا.
تذكر أن هناك الكثير من النجوم البعيدة، والتي تحتاج إلى جهد كبير للوصول إليها، فابحث عنها،
وربما تصل إليها بجهد أقل، ولكن ثابر ولا تيأس.
وفي الختام، اكرر ابحث عن النجم أو النجوم التي تناسبك، وستجدها مهما طال الزمن،
ولذلك، شكرًا لك مقدمًا على كل ما تفعله، وكل ما ستفعله من أجل الوصول إلى النجومية
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -