بالعلم نحيا- learn-2022 بالعلم نحيا- learn-2022
recent

آخر الأخبار

recent

من فضلك أترك تعليقاً

قصة رائعة (نهاية الأحزان)

أحزان المرأة التي فقدت ابنها

قصة رائعة (نهاية الأحزان)، الحزن، فقدت طفلها، الاحزان

يحكى أن امرأة مات ابنها الوحيد، فرافقتها الأحزان الشديدة أينما كانت، 

ومن شدة هذه الأحزان التي ألمت بها، ذهبت إلى رجل حكيم، لتجد عنده ما يخفف آلامها.

قالت للحكيم: يكاد الحزن تقتلني، هل من وصفة أو دواء يساعد في انتهاء هذا الحزن؟

  قال لها الحكيم: علاجك بسيط جداً، ولكن يحتاج جهد وتعب شديدين.

فرحت المرأة، وقالت: إن كانت وصفتك ستزيح الأحزان، فأنا سأسخر كل قوتي ومالي للتخلص منها.

وصفة الأحزان السحرية

قال الحكيم: هناك وصفة سحرية في بيت من البيوت، وهذا البيت لم يعرف حزناً أبداً، وإذا استطعت الوصول إلى هذه البيت، فسوف تنتهي أحزانك.

خرجت المرأة من عند الحكيم، وكلها أمل في العثور على الوصفة السحرية. 

بدأت المرأة البحث عن الوصفة السحرية للقضاء على الحزن، من خلال البحث في البيوت المجاور.

طرقت المرأة جميع أبواب البيوت المجاورة لها، وكان سؤالها: هل منزلكم عرف الأحزان على مر السنين والأيام؟

كان جواب كل البيوت والمنازل التي مرت بها المرأة واحد، نعم أصابتنا الأحزان. 

وكان كل بيت يصف لها حزنه وألمه، وكان هناك أحزان متنوعة منها الشديد، ومنها الأشد إيلاماً.

 عادت المرأة إلى بيتها، وقالت: لا بد أن أذهب إلى القرى البعيد، لعلني أجد الوصفة، 

ثم حملت معها مؤونة السفر.

السفر للبحث عن وصفة الأحزان السحرية

قصة رائعة (نهاية الأحزان)، البحث عن الوصفة السحرية، الحزن

 سافرت المرأة وفي طريقها، رأت قصراً كبيراً رائعاً، طرقت باب القصر، 

وطلبت مقابلة صاحبه.

خرجت صاحبة القصر، وسألت المرأة، عن حاجتها، قالت المرأة: 

أبحث عن منزل لم يعرف حزنًا أبدًا.

استغربت صاحبة القصر السؤال، وقالت للمرأة، وما حاجتك من الإجابة على هذا السؤال؟ ردت المرأة: إنه مهم جدًا بالنسبة لي.

 قالت صاحبة القصر: لقد أتيت بالتأكيد إلى المكان الخطأ، 

وشرعت في وصف كل الأمور المأساوية التي حلت بساكني القصر مؤخرًا.

واصلت المرأة طريقها، حتى وصلت قرية، أغلب ساكنيها من الفقراء المعدمين، وفيها بعض العجزة والمعاقين.

أخذت المرأة تحدث نفسها: أيعقل أن أجد بين هؤلاء من لم يعرف حزنًا أبدًا؟

إن الأسى والحزن يخيم على كل جزء في القرية، فكيف أسأل سؤالاً،

 أعرف بالتأكيد جوابه؟ ترددت المرأة، ولكن الفضول دفعها دفعاً، وقالت: سأجرب حظي.

قصة رائعة (نهاية الأحزان)، قرية الأحزان، الحزن، الفقر

الأحزان تعُم أهل القرية

ثم مضت المرأة في البحث في القرية عن منزل لم يعرف الحزن من قبل.

 ولكن حيثما استدارت، في القرية، وفي الأماكن المجاورة، وجدت حكاية تلو الأخرى من الحزن والبؤس.

أخذت المرأة تنخرط في حياة القرويين، والتعرف على أسباب حزنهم وآلامهم.

 صُدمت المرأة، حيث وجدت أن الأحزان التي أصابت أفراد القرية، أضعاف أضعاف الحزن الذي ألمَّ بها.

فقد وجدت الكثير من الأيتام، والعجزة، والمعاقين، وممن في حاجة ماسة للمساعدة لقلة الحال.

لذلك انخرطت المرأة في خدمة أهل القرية، لدرجة أنها نسيت في النهاية سعيها للحصول على الوصفة السحرية.

الوصول إلى الوصفة السحرية

في الواقع/ لم تدرك المرأة أبدًا أنها بذلك، استطاعت، إخراج الأحزان من حياتها.

وفي النهاية/ هل تستطيع اخراج الأحزان من حياتك، 

من خلال طرق أبواب جيرانك وزملائك في العمل وأصدقائك للبحث عن الوصفة السحرية؟

من المرجح، أنك لن تتمكن من جلب الوصفة السحرية من منزل لم يعرف الحزن.

فالحزن يزدهر في أشكال مختلفة من التنكر، مثل، الموت، الطلاق، المرض،

 المشاكل الأسرية، ضغوط العمل، الفقر، البطالة…

في الختام/ الأحزان تلازم الإنسان، هل تستطيع اخراجها من حياتك بغير هذه الطريقة؟  فكر جيداً، وأخبرني!!!

عن الكاتب

ابراهيم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

بالعلم نحيا- learn-2022