google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 7 حقائق مدهشة عن حيوان اللاما

7 حقائق مدهشة عن حيوان اللاما

حياة حيوان اللاما

ماذا تعرف عن حيوان اللاما؟ إنه حيوان من فصيلة الإبل، يشبه الجمال في كثير من صفاته، وهو لا يتواجد في العالم العربي، ولذلك لا بد أن نتعرف عليه، وعلى صفاته المدهشة.

حقائق مدهشة عن حيوان اللاما ن حيوان الاما، اللاما، تربية اللاما

الحقائق السبعة عن حيوان اللاما

1- أماكن تواجد اللاما

يمكن العثور على حيوان اللاما في جميع أنحاء أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا.

 يتم الحفاظ عليه في  قطعان على نطاق واسع من قبل السكان الأصليين في الأرجنتين والإكوادور وتشيلي وبوليفيا وبيرو.

تعد مرتفعات الأنديز، ولا سيما في جنوب شرق بيرو وغرب بوليفيا، الموطن الطبيعي له.

2- وصف جسم الحيوان

يعتبر من الإبل( الجمال)وله صفات تشبه صفات الجمل، له رقبة طويلة، والشفة العليا المشقوقة. ليس لديها حدبة(سنام) كما في الجمال.

يغطي جسمه فراء بني محمر مع بقع مرقطة من الأبيض أو الأصفر.

اللاما من الثدييات الكبيرة -إلى حد ما- حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 1.21 متر عند الكتف، وطول حوالي 1.2 متر من الرأس إلى الذيل.

يمكن أن يزن الحيوان البالغ من 130 إلى 155 كجم.

يحتوي دم اللاما على نسبة عالية بشكل غير عادي من الهيموجلوبين، وكريات الدم الحمراء بيضاوية الشكل.

هذا يسهم في تكيف اللاما مع البيئة المرتفعة التي ينقص فيها الأكسجين، ويبقيه على قيد الحياة.

حقائق مدهشة عن حيوان اللاما، حياة اللاما، اللاما، تربية اللاما، حيوان اللاما
لاما

3- التكاثر

حيوان اللاما متعددة الزوجات، يجمع الذكور حوله حوالي 6 من إناث في منطقة إقليمية معينة، ويتم طرد جميع الذكور الأخرى التي في سن التكاثر التي تأتي إلى المنطقة.

الذكور الصغار الذين يتم طردهم عند التكاثر، تتجمع في قطعان حتى تكبر بما يكفي للتكاثر فيما بعد.

أما الذكور الكبيرة في السن، فهي تعيش بمفردها مشردة.

يتم التزاوج في أواخر الصيف وبداية الخريف. يستغرق الحمل حوالي 360 يومًا، وتلد أنثى اللاما كل عام تقريبًا، ويفطم بعد حوالي من 3 إلى 5 أشهر

يستطيع مولود اللاما الجري بعد حوالي ساعة من ولادته، وهو يزن عند ولادته حوالي 10 كجم ويتم رعايتها لمدة أربعة أشهر، ويحدث النضج الجنسي بعد سن سنتين تقريباً.

تعتبر إناث اللاما مسئولة عن الجزء الأكبر من رعاية الصغار. وهي تحميها وتعتني بها حتى تبلغ من العمر حوالي عام واحد.

أما ذكور اللاما  فهي تدافع عن الأرض لتوفير الوصول لمناطق الرعي الكافية للإناث للصغار في مجموعته. تطرد الذكور حيوانات اللاما الأخرى التي تتنافس على نفس المناطق، وكذلك الحيوانات المفترسة والذكور الأخرى.

يمكن لحيوان اللاما الذي يتلقى رعاية جيدة أن يعيش أكثر من 20 عامًا، ولكن يعيش معظمها لمدة 15 عامًا تقريبًا.

حقائق مدهشة عن حيوان اللاما، ذكور اللاما، صراع ذكور اللاما، اللاما، حيوان اللاما، حياة اللاما

4- سلوك حيوان اللاما

اللاما حيوان اجتماعي للغاية، ويعيش في مجموعات تصل إلى 20 فردًا.

تتكون مجموعات اللاما من حوالي 6 إناث، وذريتها من مواليد العام الحالي، وهذه المجموعة يقودها ذكر يدافع عنها بقوة، ولذلك ينخرط في معارك وقتال للهيمنة على مناطق نفوذه.

يبدأ هذا القتال عندما يحاول الخصم، وهو في الغالب، ذكر آخر، في الاعتداء، ويكون المهاجمة عن طريق عض أطرافه، ولف رقبته الطويلة حول خصمه.

من علامات النصر على الخصم، دفعه ووقوعه على الأرض، وبذلك يصبح المهزوم خاضعاً ذليلاً، خافضاً رقبته.

من المعروف أيضًا أن اللاما تستخدم المواقع المشتركة للبراز، وربما كترسيم للحدود الإقليمية لها.

واللاما مثل غيرها من الإبل، فإن لها أصوات صاخبة للغاية، حيث تستخدم مجموعة متنوعة من الأصوات المنخفضة والصاخبة.

 تُصدر اللاما أصواتًا مميزة بشكل خاص في وجود الحيوانات المفترسة مثل الكلاب، لتحذير أعضاء المجموعة الآخرين من الخطر.

 اللاما عدوانية تجاه الحيوانات المفترسة، وقد تم الإبلاغ عن قيامها بالهجوم، والركل والعض والبصق على من تعتبره تهديدًا.

5- الاتصال التواصل

تستخدم اللاما الصوت العالي لتحذير القطيع من الحيوانات المفترسة، وللتعبير عن الانزعاج.

وقد تكون أكوام البراز الجماعية بمثابة ترسيم إقليمي لقطيع معين، وقد تعمل من خلال أكوام مرئية أو الرائحة

يعد الاتصال اللمسي مهمًا بين الذكور المتنافسة، وكذلك بين الأمهات وصغارها، كما تستخدم اللاما أوضاع الجسم كإشارات بصرية للهيمنة.

6- عادات الطعام

تتغذى اللاما على الشجيرات المنخفضة والنباتات الجبلية، كما تستفيد اللاما من الشجيرات والأعشاب المحلية.

تميل اللاما للعيش في مناخات شديدة الجفاف، وتحصل على معظم الماء من طعامها.

 تستهلك اللاما ما يقرب من 2 إلى 3 جالون من الماء، كما تتناول ما يقرب من 1.8٪ من وزن الجسم من الطعام الجاف (العشب، التبن) يوميًا.

اللاما لها ثلاث معدات، وهي حيوان مجتر.

عندما يتم تربيتها والاحتفاظ بها كحيوانات منزلية، فإن اللاما تتكيف جيدًا مع نفس النظام الغذائي مثل الأغنام والماعز.

النظام الغذائي الأساسي للاما هو العشب، أوراق الأشجار، الجذور، الدرنات البذور والحبوب، والمكسرات أو سوائل النبات الأخرى.

المفترسات المعروفة للاما هي: أسود الجبل، والذئاب

7- الأهمية الاقتصادية للإنسان

اللاما حيوانات مستأنسة، ولذلك فهي مهمة بطبيعتها لاقتصادات الإنسان، حيث يعتبر فراء اللاما السميك والخشن ذا قيمة كبيرة.

لذلك يتم جز فراء الحيوان كل عامين، مما ينتج حوالي 3 كجم من الوبر.

يستخدم المزارعون اللاما لحماية الأغنام والماعز من الحيوانات المفترسة الأخرى.

 ولذلك يتم دمج عدد قليل من اللاما في قطعان الأغنام أو الماعز، وهذا يسهم في خفض الافتراس بشكل كبير.

 ويستخدم القرويون حيوان اللاما لنقل الحمولات فوق جبال الأنديز، نظرًا لقدرتها على حمل أعباء تزيد عن 60 كجم لمدة تصل إلى 30 كم في اليوم.

ونتيجة لفائدتها، تم المحافظة عليها، ولذلك ليست مهددة بالانقراض، وهي في الواقع منتشرة على نطاق واسع اليوم.

 يوجد ما يقرب من 3 ملايين منها في جميع أنحاء العالم، حيث يوجد ما يقرب من 70 ٪ منها في بوليفيا.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -