بالعلم نحيا- learn-2022 بالعلم نحيا- learn-2022
recent

آخر الأخبار

recent

من فضلك أترك تعليقاً

حقائق مدهشة حول فوائد البكاء قد لا تعرفها

تعرف على البكاء

هل سبق لك أن ضحكت بشدة لدرجة أنك بكيت ؟ متى كانت آخر مرة بكيت فيها بشكل جيد؟ هل تعلم بأن البكاء مفيد؟ هناك حقائق مدهشة حول فوائد البكاء قد لا تعرفها.

حقائق مدهشة حول فوائد البكاء قد لا تعرفها، البكاء طهارة للصدور، البكاء

البكاء ظاهرة ينفرد بها البشر، وهو استجابة طبيعية لمجموعة من المشاعر، من الحزن العميق والحزن إلى السعادة المفرطة والفرح.

 ولذلك فهو رد فعل إنساني طبيعي للعديد من المشاعر؛ سواء كان السبب حزن أو فرح!

وذلك لأن الاستجابات العاطفية والجسدية متشابهة تمامًا، لأننا نبكي استجابة لمشاعر الحزن والفرح والضحك.

من المدهش، أن المحتوى المسيل من الدموع هو نفسه! يتم إفراز الكورتيزون والأدرينالين مما يساعد في تخفيف التوتر.

كثير من الناس لا يحبون البكاء، لأنهم يعتقدون أنه علامة من علامات الضعف.

 وفي الوقت الحالي، لا يرغب الأفراد في الظهور كشخص ضعيف.

من المعروف أن النساء يبكين أكثر من الرجال بكثير، لأنهن عاطفيات، ومن السهل انجذابهن إلى المواقف العاطفية، ومن ثم يبكين.

تُصنف الدموع إلى ثلاثة أنواع مختلفة :

الدموع القاعدية – أو البروتين / السائل المضاد للبكتيريا الذي يتم إطلاقه عندما ترمش بشكل طبيعي.

الدموع المنعكسة – السائل الذي يتم إطلاقه استجابة لمثيرات مثل: الغبار و الدخان.

الدموع العاطفية – يحتوي هذا بشكل خاص على مستويات أعلى من الكورتيزون والأدرينالين، وكلاهما من هرمونات التوتر

فوائد البكاء للصحة

هل البكاء مفيد لصحتك؟ يبدو أن الجواب نعم.

عُرفت الفوائد الطبية للبكاء منذ زمن بعيد، لأن الدموع تعمل كمسهل، فهي تنقينا، يتفق الفكر النفسي اليوم إلى حد كبير، مع التأكيد على دوره، كآلية تسمح لنا بالتخلص من التوتر والألم العاطفي .

1- فوائد الدموع العاطفية

الدموع العاطفية (التي تطرد هرمونات التوتر والسموم الأخرى من نظامنا)، والتي من المحتمل، أن تقدم معظم الفوائد الصحية.

أثبت أن البكاء يطلق الأوكسيتوسين والمواد الأفيونية الذاتية، والمعروفة أيضًا باسم الإندورفين.

تساعد هذه المواد الكيميائية المريحة على تخفيف الآلام الجسدية والعاطفية.

الثقافة الشعبية، تعرف –دائمًا- قيمة البكاء الجيد كوسيلة للشعور بالتحسن، وربما حتى المتعة الجسدية.

فهو صمام أمان مهم، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى، أن الاحتفاظ بالمشاعر الصعبة بالداخل؛ يمكن أن يكون ضارًا بصحتنا، إذا لم نبكِ.

 إن الضرر يهدد، وقد يؤثر على نظام المناعة الأقل مرونة، والذي يتعلق:

 بـ( أمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى حالات الصحة العقلية، بما في ذلك التوتر والقلق والاكتئاب.

ولذلك، يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر وتحسين الحالة المزاجية، لأن الدموع تساعد عينيك على محاربة البكتيريا والمهيجات.

كما ثبت أنه يزيد من سلوك التعلق، ويشجع على التقارب، والتعاطف، والرحمة لدى الآخرين، وتخفف من حدة الغضب

والدعم من الأصدقاء والعائلة.

سبب وجيه آخر للبكاء، هو أنه يساعد في تنظيم جدول النوم، ادعى معظم الناس أن أفضل نوم حصلوا عليه على الإطلاق، جاء من بعد ليلة طويلة من البكاء.

 من المحتمل، أن يكون هذا بسبب إطلاق الضيق، الذي يشعر به جسمك بعد أن تبكي.

 هذا في الواقع أحد أسباب بكاء الأطفال في الليل، لأنهم لقد اعتادوا على الشعور بالهدوء، والاسترخاء بعد البكاء، لذلك يريدون أن يشعروا بهذه الطريقة في وقت النوم.

حقائق مدهشة حول فوائد البكاء قد لا تعرفها، البكاء، بكاء الطفل،

2- فوائد الدموع القاعدية

الدموع القاعدية، التي نطلقها أثناء البكاء، نتيجة لتعرض العين للغبار أو الدخان، ترطب العين، وتسمح لنا برؤية أوضح، وأكثر راحة دون إجهاد أعيننا.

من الفوائد العظيمة للبكاء، أنه يفيد بصرك بالفعل، وذلك إذا جفت عينيك، فعادة ما يتسبب ذلك في تشوش الرؤية، ويميل إلى الشعور بعدم الراحة في التركيز.

 كما أنه يسمح لنا بمحاربة البكتيريا الموجودة في أعيننا، لأن دموعنا تحتوي على سائل، يسمى الليزوزيم يساعدنا على محاربة عوامل الإرهاب البيولوجي مثل، الجمرة الخبيثة.

حقائق مدهشة حول فوائد البكاء قد لا تعرفها، البكاء، فوائد البكاء، بكاء الأطفال

نصائح عام

ولكن لا بد أن نحذر/ بأن يكون البكاء المتكرر علامة على شيء خطير مثل: الاكتئاب أو مشاكل الصحة العقلية الأخرى. إذا كان الشخص يعاني من بكاء متكرر، ربما تظهر عليه علامات أخرى للاكتئاب، فعليه التحدث إلى طبيبه.

إن أفضل طريقة للتعامل مع المشاعر الصعبة، بما في ذلك الحزن والأسى، هو احتضانها، وذلك من خلال البكاء.

 من المهم أن تسمح لنفسك بالبكاء، إذا شعرت بذلك، ولذلك، تأكد من قضاء الوقت، وإيجاد مكان آمن للبكاء إذا احتجت إلى ذلك.

يربط الكثير من الناس البكاء أثناء الحزن بالاكتئاب، في حين أنه يمكن، أن يكون في الواقع علامة على الشفاء.

 قد يؤدي تعليم الأولاد، والشبان البكاء إلى تقليل السلوكيات الصحية السلبية، ومساعدتهم على التمتع بحياة أكمل.

عن الكاتب

ابراهيم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

بالعلم نحيا- learn-2022