google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile

5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile

معلومات مدهشة عن حياة التماسيح

أهم 5 حقائق مدهشة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile

هناك 5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile، وهي تتمثل في:

1- وصف جسم التمساح Crocodile

تعتبر التماسيح Crocodiles من عائلة الزواحف، وهي بشكل عام حيوانات ذات جسم ممدود، وذيل طويل، وفك طويل،

يظهر من خلاله عددًا كبيرًا من الأسنان المخروطية الحادة

(عادةً من 28 إلى 32 سنًا في الفك العلوي و 30-40 سنًا في الفك السفلي).

من المؤكد أن تمساح المياه المالحة هو أكبر الزواحف الموجودة على وجه الأرض،

 لأنه قد يصل طول الواحد منها سبعة أمتار، ووزنه أكثر من طن واحد (1000 كجم).

5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile، حياة التمساح، التمساح، وصف جسم التمساح
حياة التمساح Crocodile

 2- أماكن تواجد التماسيح

التماسيح Crocodiles كائنات شبه مائية (تقضي وقتًا طويلاً في الماء،

 ولكنها تتطلب أيضًا الذهاب إلى الشاطئ للاستمتاع به)

يكثر تواجد التماسيح Crocodiles ، في الأنهار ومصبات الأنهار والمناطق الساحلية،

 وكذلك في العراء.

وإذا اشتد الحر تجدها تسبح في الماء، وفي كثير من الأحيان تجدها تسبح على سطح الماء وعيونها ظاهرة، 

وكذلك الخياشيم ، وتحرك أجسامها باستخدام الذيل القوي.

3- غذاء التماسيح Crocodiles

التماسيح Crocodiles هي حيوانات آكلة للحوم، ومن بين أنواعها المشهورة، 

تماسيح ماهرة في الصيد، وهي كبيرة، مثل: تمساح النيل، وكذلك تمساح المياه المالحة.

تعتبر التماسيح كالثعابين من أشرس ( الزواحف) فتكاً بفريستها،

إلا أنها تقوم بتمزيقها قطعاً، قبل ابتلاعها.

 ويكون ذلك بأن التمساح يهاجم الفريسة، ويمسك بجزء من جسمها، 

ثم يدور حول نفسه بسرعة كبيرة، مما يساعد على اقتلاع الجزء الذي أمسك به ،

وبذلك يتم تمزيق الفريسة إلى قطع، يقوم التمساح بابتلاعها.

صغار التماسيح Crocodiles تتغذى على الحيوانات الصغيرة (الحشرات، الأسماك، الضفادع)،

لكن كلما كبرت، تبدأ في صيد الحيوانات الأكبر حجمًا،

 حتى تستطيع اصطياد الحيوانات الكبيرة، مثل: الظباء والبقر الوحشي، وكذلك الحمير الوحشية ( الزيبرا) ، وغيرها .

تعتبر التماسيح Crocodiles من الزواحف ذوات الدم البارد،

 حيث تختلف درجة حرارة جسمها مع درجة حرارة البيئة.

 و لذلك عندما يكون الجو بارداً، تتمدد في الشمس، وبذلك فهي تأخذ حماماً شمسياً،

 لرفع درجة حرارة الجسم.

و إذا كان الجو شديد الحرارة، فهي تفضل أن تبقى في الماء، أو في أماكن ظليلة بعيدة عن حرارة الشمس.

5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile، دورة حياة التمساح، التمساح في الطبيعة

دورة حياة التمساح

4- تكاثر التماسيح Crocodiles

التماسيح Crocodiles من الحيوانات التي تبيض، وهي تتكاثر باستخدام البيض،

 الذي يتم وجوده خارج رحم الأنثى.

 و التماسيح من الزواحف الوحيدة التي تظهر رعاية أبوية حقيقية.

 لذلك تقوم جميع التماسيح تقريبًا ببناء مساكنها، باستخدام أكوام من الأوساخ أو حطام النباتات.

وهناك أنواع أخرى من التماسيح تحفر جحورًا على ضفاف الأنهار الرملية، 

وكذلك الشواطئ لوضع بيضها فيه، وإناث التماسيح Crocodiles بشكل عام،

 وأحيانًا الذكور، تبقى قريبة من أماكن وضع البيض،

 لحراسة البيض من الحيوانات المفترسة التي تأكل البيض.

ومن الملاحظ، أنه قبل أن يفقس البض، تصدر الصغار صوتاً من داخل البيض،

 التي تسمعه الأم من مكان بعيد،

ولذلك  تستجيب أنثى التماسيح إلى الأصوات، ومن ثم تقوم بالحفر، 

ورفع التراب عن البيض لمساعدة الصغار على الخروج من البيض بسهولة.

وبعد خروج صغار التماسيح من البيض، تقوم الأنثى بحمل الصغار في فمها أو على ظهرها على فترات،

وتنقل الصغار إلى الماء لحمايتها من الحيوانات التي تفترسها، وهي في طريقها إلى الماء.

عند خروج صغار التماسيح من البيض، يبلغ طول الصغير حوالي 20 سم فقط..

5- أعداء التماسيح Crocodiles

5 حقائق مثيرة قد لا تعرفها عن التماسيح Crocodile، فخ التمساح، التمساح

يعد الإنسان أكبر عدوًا مهمًا لجميع أنواع التماسيح،

 وذلك لأنه يقوم بصيدها لقتلها والتجارة بجلودها، بالإضافة إلى تدمير موطنها الطبيعي.

التماسيح مخلوقات مخيفة وشرسة،

 حيث تستطيع القضاء على فريستها وتمزيقها في فترة وجيز، ولذلك فهي مخلوقات تخطف الأنفاس حقًا.

تلعب التماسيح في الواقع دورًا حيويًا في التوازن الطبيعي للحياة،

 والمحافظة على النظام البيئي. لذلك يجب حمايتها والحفاظ عليها من الانقراض.

وفي الختام، لا بد أن ندرس حياة التماسيح ونتعرف على ما غمض عنا منها،

 حتى نتمكن من الحفاظ عليه من أعدائه، الكثيرين سواء أكانوا بشراً، أو حيوانات مفترسة أخرى.

ومن أهم الأعداء التي تفترس التماسيح، الحيوانات البرية والطيور الجوية التي تهاجم صغار التماسيح، 

بعد خروجها من البيض، وهي تنتقل من مكان تفقيس البيض إلى الماء.

وبهذا نكتشف كيف نحافظ على حياة التماسيح، 

التي يؤكد العلماء أنها وجدت على هذا الكوكب منذ مئتي مليون سنة سابقة، 

وهذا أطول بكثير من وجود البشر.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -