google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف

8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف

ظاهرة التكبر وحياة المتكبر

هل أنت واثق من نفسك أم متكبر؟ هناك 8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف، وعلامات يمتاز بها المتكبِّرعن غيره، ولذلك لا بد أن نتعرف عليها، حتى نتقي هؤلاء المتعجرفين.

8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف، المكبر، المتكبّر، المتعجرف

الصفات الخمسة التي تميز المتكبِّر

1- مبادر ومرشد

المتكبرون يبادرون، و يخبرون الآخرين بما يجب عليهم فعله، أو يصححون ما يفعلونه، حتى مع عدم وجود علاقة بينهم.

إذا كان الواحد منهم مدرسًا أو معلمًا أو معالجًا أو رئيسًا أو والدًا لطفل صغير؛ و طلب شخص ما نصيحته، فهو مرشد ويقوم بالمهام المتعلقة بالموقف.

ومع ذلك، فإن الأسلوب الذي يقوم به ويفعله بخروجه عن المألوف والحدود، هو الذي قد يعطي الناس فكرة أنك مغرور ومتكبر.

8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف، المتعجرف، المتكبر، المتكبرون، المتكبرين

2- واثق من نفسه باستعلاء

يقدم الشخص المتكبِّر وهو واثق من نفسه النصيحة عند سؤاله، وذلك دون أن يتحقق مما إذا كانت مشورته مطلوبة قبل عرضها. ومن أمثله ذلك: قوله “لدي اقتراح ، هل تريده؟ أو ، “هل تريد أن تعرف ما هو رأيي؟”

عندما يقدم   المتكبِّر أو المتعجرف النصائح، غالبًا ما يتم صياغتها باستعلاء، وبصياغة: أنا قمت، فعلت، نجحت…

3- يتحدث عن نفسه

المتكبِّر يتفاخر ويميل إلى أنفسه، ولا يمنح الآخرين فرصة التحدث أو ابداء الرأي.

فهو الكل في الكل، فهو المسيطر على الجلسة، ولا يمنح أي مصداقية للآخرين.

4- التحدث عن الآخرين

المتكبرون يثرثرون أو يقولون أشياء سلبية عن الآخرين، وينتقدون مظهرهم أو تصرفاتهم أو أصواتهم.

 يمكن للشخص المتغطرس أن يتردد في الاحتفال بالأخبار السارة لشخص آخر، ويتلهف جدًا لسماع الأخبار السيئة. يشعر المتكبِّر بالضيق عندما يمتدح شخص آخر شخصًا آخر.

5- العلاقات مع الآخرين

لا يهتمون بما يريده الشخص الآخر، بقدر ما يهتمون بما يريدون هم أنفسهم، فهذا كل شيء عندهم.

فالواحد منهم يفكر في: ماذا يريد؟ كيف يشعر؟  وما إذا كان الشخص الآخر يرقى إلى مستوى توقعاته.

 والمثير للدهشة أنه قد يتصرف كضحية، ومع ذلك يمكن أن يكون متعجرفًا. غالباً لا يتسامح إلا على مضض.

8 صفات للإنسان المتكبِّر أو المتعجرف، جلسة المتكبر، المتكبرون

6- مكان العمل

المتكبرون مغرورون، تكون مكاتبهم أشبه بساحة معركة، وهم بحاجة دائمًا إلى الفوز على الآخرين.

إنهم عدائيون بأفكارهم، ويريدون المطالبة بكل فضل أو فوز في أي شيء، يحققه أي شخص آخر.

ينظرون إلى زملاء العمل كمصادر للمساعدة، لكنهم لا يريدون المساعدة في المقابل.

يمكن أن يكونوا خاضعين لرئيسهم، لكن مستبدين على زملائهم في العمل، ولذلك يعتبرونهم أنداداً لهم.

7- الأماكن الاجتماعية

هم يريدون تسليط الضوء على أنفسهم. إنهم يفضلون أن يكونوا أصحاب المظهر الأفضل، والحديث الأفضل، والأكل الأفضل، وما إلى ذلك.

 يريدون من الجميع الإعجاب بهم، ويفعل ما يعتقدون أنه سيغريهم ويستميلهم، لكن غالبًا لا ينجح ذلك.

ينجذب الناس إليهم في البداية، ثم بعد ذلك يبتعدون عنهم، عندما يعرفوا حقيقتهم.

8- التواصل

يريد المتكبرون سرد قصصهم، لكنهم لا يهتمون بما يقوله الآخرون. إنهم يثرثرون وينتقدون الآخرين، وهم لا يشعر بالرضا بعد التحدث معهم.

قد يشعر الناس بالضيق والضجر، والتململ من أحاديث المتكبرين.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -