google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 8 خطوات في كيفية كتابة قصص قصيرة

8 خطوات في كيفية كتابة قصص قصيرة

كيف كتابة قصص قصيرة ناجحة ابداعية ؟

هل فكرت يوماً في كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة ؟ وهل تستطيع بمفردك كتابة ذلك؟ وما العقبات التي قد تقابلك ؟

إن كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة شيء جميل لمن كان لدية رغبة في ذلك، وهي لذلك تحتاج منك إلى إرادة وعزيمة، وبعض خطوات لا بد منها.

فهل تستيطع أن تكون كاتب قصة ناجح؟

8 خطوات في كيفية كتابة قصص قصيرة، كتابة القصص للأطفال
خطوات كتابة قصة قصيرة 

كيفية كتابة قصة قصيرة للاطفال باحتراف في خطوات ثمانية

يمكن لأي شخص أن يتعلم  كيف يكتب القصص الناجحة الموجهة للأطفال، مع قليل من النصائح و المساعدة والإرشادات ،
و يمكن – أيضاً- أن يصبح كاتباً جيدًا ، يجذب إليه انتباه آلاف الأطفال.
وفي خطوات عشر يمكنك، أن تنطلق في تعلم كيف تكتب القصص الناجحة، ومع مرور الزمن، ستطور نفسك بنفسك،
وستصبح ممن يشار إليه بالبنان ككاتب، تكتب القصص الناجحة، و موجهة للأطفال، باحتراف في خطوات ثمانية، وهي:

أولاً: اختيار الفكرة  

 ابحث واختر مجموعة من الأفكار حول القصة، ثم اختر فكرة رائعة تجذب انتباه الأطفال،

ربما تصل إلى أفكار متعددة، رتبها وأعمل بنفسك على صقلها بأسلوب مثير، وذلك من خلال:

  1. ضع أفكارك ( عنوان الفكرة ) واحدة تلو الأخرى، في google، أو في keyword tool وانظر،

  2. هل هناك أفكار مشابهة لفكرتك، أم لا يوجد مثلها؟ 

  3.   حاول أن تحور فكرتك، بحيث تستفيد من العديد من الأفكار والعناوين المشابهة.

  4. قارن بين فكرتك وعنوانك، وقصص آخرى، أو أكثر من قصة وعناوينها ،بحيث تكون قصة ناجحة.

فكر واسأل نفسك في  قصة أخرى الناجحة.

 إن وجدت أن هناك قصة ناجحة تحمل نفس الأفكار والعناصر – إلى حد ما ؟

حاول البحث عن فكرة أخرى، ولا تبذل جهداً ووقتاً في كتابة قصة سبقك غيرك في فكرتها.

والكثير من تسلسل أحداثها، ومع أن عملية الفحص والمقارنة لا تأخذ إلا قليلاً من الوقت،

فقد تجد كثيراً ممن يكتبون قصص ، لا يعيرون انتباهاً لذلك.

– إذا كانت فكرتك قد سبقك أحد في تناولها والكتابة فيها، وأنت راغب في مواصلة الكتابة فيها،

لذا يجب عليك تطوير قصتك لتكون مختلفة في العنوان.

فمثلاً: إذا كانت قصته عن قطة عرجاء، فاجعل قصتك عن قطة عمياء، أو كلب ضال بدلاً من كلب جريح،

وربما تضع في قصتك مفاجآت في وسطها أو نهايتها لتصبح ناجحة .

وكذلك قد تحقق النجاح بأن تكتب ما يخالف قصة غيرك في الفئة العمرية لشخصيات قصصهم.

أو تجعل قصتك لها صفات غريبة، من الخيال العلمي، خارقة، كالساحر أو العملاق أو القزم .

ثانياً : تحديد الشخصية الرئيسية في قصتك

جعل الشخصية الرئيسية في قصتك، لها عادة فريدة، يتم التركيز على الشخصية الرئيسية عندما تكتب،

والتي تعتبر عن محور القصة.

يفضل الأطفال القصة التي تتصف الشخصية الرئيسية فيها بصفة غريبة،

قد تكون مضحكة، أو محزنة: في حركتها الملتوية، أو فمها المشطوف، أو نظرتها الهزلية ،

أو مشيتها المتعرجة أو التي تقفز وهي تمشي.

قد  تضع أمام نفسك أسئلة ، إذا أجبت عليها، تستطيع أن تصقل شخصية قصتك الرئيسية بشكل قوي،

وجذاب ورائع ومثير، وهذه الأسئلة كما يلي : 

 
8 خطوات في كيفية كتابة قصص قصيرة، كيف تكتب قصة
قصص الأطفال

هل الأسئلة الشخصية تتسم بالضحك أم بالحزن؟ما أفضل عاداتها؟ وما أسوأها ؟
منفتحة،  انطوائية؟- هل تتحدث بلهجة عامية أم فصحى- بصوت عال – منخفض- جريئة أثناء الحديث.

أم مترددة- تكرر كلمات معين وهذا محبب إذا كان التكرار لكلمة جذابة) ؟ 

        1.  شريرة أم لطيفة؟ وكيف تجعلها شريرة أو لطيفة؟ما الشيء الذي تحبه هذه الشخصية، ويكرهه الآخرون؟

        2.  ما الشيء الذي قد تفعله هذه الشخصية ، ويصعب أو يستحيل فعله من قبل الآخرين؟

        3. هل هذه الشخصية لديها أسرار، قد تتكشف في نهاية قصتك، أو أثناء حل عقدة من عقدها؟- تخيل أحداث قصتك، وكأنها تدور وتحدث في الحقيقة أمام ناظريك. 

ثالثاً : الطول المناسب لقصتك مع الكتابة بسرعة

اختر الطول المناسب لقصتك ، هناك سؤال يطرح نفسه أمام كاتب قصص للأطفال، هو:

 ما عدد الكلمات المسموح بها في كتابة قصة للأطفال؟

قد يخطئ كثيراً من الكتاب في الإجابة على هذا السؤال،

لأن الإجابة عليه تحتاج منه معرفة الفئة العمرية التي يكتب لها.

إن أكثر فئة عمرية شيوعاً ، والتي تكثر كتابات الكتاب فيها .
وتكون القصة مصورة وجميلة ومثيرة ، وموجهة للفئة من 3- 7 سنوات،

وهي تحتاج إلى كلمات قليلة،  لا تتعدى عدد كلمات الواحدة منها 750 كلمة .

ابدأ الكتابة في قصتك بسرعة، قد يفشل الكثير من الكتاب؛ لأنهم لم يستطيعوا جذب انتباه الأطفال، ولا اهتمامات أولياء الأمور.
وذلك لأنهم أبطأوا في التطرق للقصة مباشرة، بل وضعوا مقدمات، أو وصف

أو كلمات تشتت اهتمام القارئ عن قصته ،أو كانت موجهة لفئة عمرية كبيرة.
ونقدم هنا أبرز النصائح للمبتدئين من خلال جملة من الأفكار التي ستكون نقطة انطلاقك نحو النجاح في الكتابة. 

 نصائح للمبتدئين

  • فإذا كانت قصتك تتحدث عن حديقة الحيوان، فعلىك الدخول إلى الحديقة من الصفحة الأولى أو الثانية -على أقصى حد ،

  • وحاول أن يكون هناك ترابط وتفاعل سريع وقوي بين عناصر قصتك .

  • يفضل أن تكون شخصيات قصتك قوية، وتقوم بحركات سريعة وجريئةـ وتسعى من أجل أن تحقق أحلامها وأهدافها،

  • رغم ما تواجه من عقبات.

كما ويسعى الكاتب إلى التأثير على دافعية الطفل؛ ليكون مثل هذه الشخصية، ويرتبط بها بطريقة ما ،

فالشخصية التي يشعر بها الطفل وتؤثر في نفسيته.وتذكره بنفسه، وتعطيه قيمة، هي أكثر الشخصيات التي لا ينساها الطفل.  

رابعاً : اختر عقبات قصتك بعناية فائقة

ضع عدة عقبات أو مشكلات (عقد) أمام الشخصية الرئيسية من أجمل ما في القصة عقباتها أو ما تسمى ( العقدة) .
فهل فكرت جيداً في العقبات التي ستواجه الشخصية الرئيسية؟
  كل شخصية يكون لديها مشكلة أو أكثر، يمكن أن يكون حلها لغزاً، وقد يكون حلها معقداً .

وعلى الكاتب أن يوجد الحل ، وستتغلب الشخصية على فك العقدة ، وتصل إلى الحل المناسب حسب رؤية الكاتب .
و فيما يلي أهم الأخطاء الرئيسية التي يرتكبها الكتاب  أثناء كتابة القصة للأطفال.
حينما يتعاملون مع العقبات التي تواجه الشخصية الرئيسية في القصة:  

الأخطاء التي يرتكبها كتاب القصة

أما بالنسبة للأحداث، فيفضل أن تبدأ كتابة القصة بفعل يدل على حدث، فمثلاً: حدث هجوم، جرى صراع، قفز الأسد،

وهكذا… هذه الطريقة جذابة للقارئ الصغير. 

    • اجعل الأحداث متسلسلة، وسريعة في حدوثها؛ حتى تجعل الطفل ينجذب للقصة، وكأنه شخص من شخصياتها، ولا تبطء في تسلسل الأحداث؛ حتى لا يمل ، بل يواصل القراءة. 

    • حاول كتابة أحداث قصتك بصيغة الزمن المضارع ، وليس الزمن الماضي أو الأمر؛

    • لأن استخدام الزمن المضارع يشعر الطفل بأنه يشارك في الحدث وفي نشاطه، وكأنه يتفاعل معه ، ويختبر قدراته في تمثيل الأحداث، والتفاعل معها، وإذا أردت توظيف حدث الزمن ماض ، فحاول أن يكون محدود الوجود.  

    •  يحب الأطفال القصة التي يكون الحوار فيها ، وكأنه يحدث أمام أعينهم ، كما وكأن الأبطال في الحكاية ماثلون أمامهم ، يتحدثون،  وهذا يجعل الجمل في قصته متدفقة بشكل متسلسل ، وبلغة هادفة وسليمة في فهمها وادراكها.  

    •  أما بالنسبة للعقدة أو العقبة في القصة، ينبغي ايجاد عدة عقبات،

    • لتتحدى الشخصيات الأخرى، ولتغطي إثارة الطفل،

    • واحرص – دائماً- على أن تنهي قصتك بنهاية سعيدة، مع تقديم حل لمشكلتها أو عقدتها؛

    • لأنك إذا لم تفعل ذلك تغضب الطفل، ولن يقرأ قصته مرة ثانية، وسيلقيها جانباً.

– ينبغي عدم حل الشخصية الرئيسية العقبة أو المشكلة أو العقدة بسهولة بالغة.
بل لا بد أن تكافح وتجتهد بكل ما لديها من قوة.

كما ينبغي فشل الشخصية الرئيسية، ثلاث مرات على أقل تقدير،

قبل أن تصل إلى حل للمشكلة ، وقد تفشل الشخصية عدة مرات،
وقد يصل الفشل خمس مرات ، وذلك إذا كانت قصتك موجهة للأطفال الذين أعمارهم، تزيد عن سبعة أعوام فأكثر.
  – يجب أن توضع أمام الشخصية الرئيسية عدة عقبات، ولذلك على الكاتب أن لا يجعل الشخصية تتغلب على عقبة واحدة وتحل المشكلة.

و أن يكون هناك ترابط بين العقبات، فقد يسهم حل عقبة في التيسير في حل عقبة أخرى،

وهكذا حتى يصل إلى حل العقبة الأخيرة .
– ينبغي أن تهتم الشخصية بحل العقبة ، ولذلك يجب أن تكون العقبة ضخمة بالنسبة للطفل،

كما يجب أن يشعر الطفل، أنَّ مواجهة هذه العقبة مسألة حياة أو موت.  

خامساً : وظف التكرار بشكل جيد

استخدم التكرار الكل يحبه ،فالأطفال يحبونه، وكذلك أولياء الأمور ، كما إن الناشرون يحبون ذلك.
ولذلك فالتكرار يعطي القصة إثارة و جاذبية أكثر من عدم وجود تكرار،

ومن هنا يعتبر عدم التكرار من الأمور التي تقلل من قدرة الطفل على الاستمرار ، وتفقد قصتك الكثير من رونقها .
  و الآن يمكن ذكر ثلاثة أنواع من التكرارات التي يمكنك استخدامها: 
–  كلمة أو عبارة على صفحة واحدة. 
–  كلمة أو عبارة عبر قصتك بأكملها.

 –  الحروف الأخيرة في جمل متتابعة، أو ما يسمى السجع مثل: (قصص جميلة للأطفال)
كتبتها في حكاية للأطفال في المدونة أو استخدام كلمات متشابهة في الكتابة أو في النطق غالبا.
ويعتبر هذا التكرار من أهم أنواع التكرار؛ لأنه يهتم ببنية القصة.

 حدد دور رسام القصة/ شرح وتوضيح هيئة، ودور شخصيات قصتك للرسامين، وهي من أهم الوظائف الرئيسية عند كتابة القصة،

شرح وتوضيح هيئة ودور شخصيات القصص للرسامين لتحقيق النجاح.
لكن الكثير من كتاب قصص الأطفال لا يهتمون بنوع موضوع قصته، و المادة التي سيقدمونها للرسام، لذلك لا بد من توضيح ذلك للرسام .
قد تكون غامضة عليه، مع إن الرسام الجيد قد ، لا يحتاج إلى كاتب القصة كثيراً، إذا كان لديه خبرة واسعة في الرسم القصصي.

الصورة في القصص

من الأمور الأكثر أهمية و التي يجب أن يهتم بها كل من الكاتب والرسام، الصور الغريبة المضحكة،

المناظر الطبيعية
( أشجار وغابات وحيوانات، وجبال…)
وأن يُكثر من الانتقال بشخصيات القصص في العراء وفي الهواء الطلق بين الأشجار وأمام الأنهار، أو على شواطئ البحار.

بالإضافة إلى التقليل بشكل كبير جداً من المقابلات في البيت، وفي الأماكن المغلقة.
وهناك أمر هام يجب أن ينتبه إليه كل من الكاتب والرسام، ألا وهو حجم الخط في الصفحة الخاصة بالغلاف.
كما أن هذا الاهتمام يمتد إلى باقي صفحات القصة.

8 خطوات في كيفية كتابة قصص قصيرة، القصة القصيرة، كتابة القصة
القصة القصيرة، كيف تكتب قصة قصيرة
صفة الخط في القصص

سابعاً: أنهي القصة بحل عقدها واختر عنواناً مناسباً لها

قم بإنهاء القصة بمجرد حل مشاكلها حاول انهاء قصتك، بعد أن يتم حل العقبات، والعقد التي واجهت الشخصيات.
واختتام جميع الأحداث المنظورة؛ لأنه لا داعي أن تجعل القارئ ، يواصل في قراءة أشياء غير محفزة.
أو غير جاذبة له، لذا أنهي القصة في آخر صفحة أو صفحتين. 

يمكن انهاء القصة بنصيحة بسيطة، أو نكتة، أو وصية ترتبط بأحداث القصة ، فمثلاً تقول:
وقد عاد الأرنب إلى أمه.
وقال لها : لن أخالف كلامك، ولن أبتعد عن الحظيرة بعد اليوم.
 اختر عنواناً مناسباً للقصة هناك سؤال قد يجول في خاطرك. 

لماذا لا يحدد عنوان القصة قبل كتابتها؟ وهل الأفضل تحديده بعد كتابتها؟ و كيف

ويكون الخط مناسباً لحجم الصورة، فالصورة لقصص الأطفال الصغار تكون كبيرة جداّ.
والخط يكون كبير، وتصغر الصور عندما تكون القصص موجهة للفئات الأكبر.

وكلما زاد العمر صغرت الصورة ومعها يصغر شكل الخط . كما أن هناك أمراً،

لا بد أن يهتم به الرسام ، وهو أن يضع الكلمات في مكانها الصحيح المناسب .

إما على الصورة نفسها أو تحتها أو فوقها، أو بجانبها؛ لأن الكلمات تُعَزَز بوجود الصورة.
كما تُعزِز الصورة المعنى الخاص الذي ترمي إليه الكلمات، وإلا أصبحت الكلمات لا قيمة لها.
 إن وجود النص الكتابي في الصورة نفسها، يجعل تنسيق الصفحة أسهل بكثير من غيرها،

حيث ينتقل النص مع انتقال الصورة.

ولذلك لا توجد أهمية لفواصل الصفحات أو أحجام الخطوط ، حيث يتم تنسيقها مع الصورة مباشرة.
 كذلك من المهم أن يعرف الرسام الكلمات التي تبدأ بها الصفحات،

وكذلك التي تنتهي بها؛ لأن الصور تتوافق مع ما هو مكتوب .
وتنتهي بما تنتهي به الصفحة؛ ولذلك يتم تقسيم الصفحات حسب الرسومات مع التوافق، بما ما هو مكتوب في الصفحة.

تذكر دائماً أن الأطفال يحبون الرسومات- خصوصاً- المعبرة والجميلة.
وقد يقرأ الطفل أول صفحات من القصة، ثم يقلب الباقي ، ويحاول فهم القصة من خلال الرسومات.

تختار هذا العنوان؟ 
في الحقيقة ، لا تظهر ملامح أي قصة من بداية القصة بشكل متكامل وشامل إلا بعد الانتهاء من كتابتها،

ومن وضع عنواناً قبل كتابة قصته،

فمن الأرجح أنه سيعيد النظر في كتابة العنوان مرة أخرى ، وقد يغيره عدة مرات حتى ينهي قصته. 

 إن تغيير العنوان حتى يصل إلى العنوان الأنسب.
هو شيء جيد؛ لأن العنوان هو الواجهة الأولى أمام قارئ القصة، وهو أداة تسويقية للقصة أيضاً.
كثير من القراء يجذبهم العنوان لمواصلة قراءة القصة؛ ومن هنا فاختيار العنوان الصحيح الأكثر جاذبية . 

صفة العنوان في القصة

يعتبر العنوان من أهم المقومات التي يجب على كاتب القصة الانتباه له،

مع ربطه بشكل مباشر وواضح مع الصورة التي
لا بد أن تكون جذابة ومعبرة وتتوافق في الشكل والمضمون مع عنوان القصة . 
أما بالنسبة لاختيار العنوان، فحاول ألا يكون وصفياً، يصف ما يدور في القصة؛

لأن هذا معروض في القصة، لكن يفضل أن يكون العنوان مسجوعاً . 

ذا كلمات قليلة جذابة ، تدفع الطفل دفعا ً لقراءة القصة فمثلاً:
البطة السعيدة في حضن ماما، الفيل فوفو والديك كوكو، ، أو هزيمة الثعلب المكار، معركة بين النمل والفيل. 
لذا حاول مقابلة بعض الأطفال ، وتعرف منهم عن العناوين الأجمل والأكثر جاذبية لهم،

ولا تنس الآباء فهم الذين سيشترون القصص.
أو قد يكونون هم من يختارونها لأطفالهم، لذا يجب مقابلة عدداً منهم ،

وتسألهم عن أفضل عناوين قصص تختارونها موجهة لأطفالكم . 

ثامناً: اطلب مساعدة خبير في كيفية كتابة قصة قصيرة

من الممكن أن تطلب مساعدة خبير في كتابة قصص الأطفال بعد أن تنهي كتابة قصتك،

فقد تكون في حاجة إلى مساعدة خبير في كتابة القصة لتحسين ما كتبت.

بحيث يكون الخبير ممن لديه قصص منشورة باحتراف.
أو نال شهادات دولية على كتاباته ، أو يكتب في مجلات مشهورة؛

لأن الخبير والروائي الناجح قد يصل إلى أخطاء أنت لا تدركها. كما لديه من الأفكار والطرق و الأساليب والاستراتيجيات،

التي قد تخفى عليك.
 وهناك نوعان مختلفان من المساعدين في كتابة قصص الأطفال:
 1- المساعد الأول يساعد في تحسين وتطوير في محتوى القصة الخاص بعناصره

( الشخصيات، الحبكة، الحوار، المكان، الزمان، الأحداث ، الحل ).

وهؤلاء يسهمون في التوفيق والترابط بين عناصر القصة بحيث تكون القصة متكاملة البناء.
 2- المساعد الثاني خاص بتنسيق القصة من حيث مظهرها.
ومن حيث التدقيق اللغوي( الخط، قواعد، إملاء، كتابة، أسلوب…) وجميع التفصيلات الصغيرة،

التي قد تحصل، ويجعل القصة ذات مظهر جميل. وقد تجد مساعداً لديه خبرة في المجالين،
فيعمل كمساعد أول وثان، ولذلك يقوم بإصلاح القسم الخاص بالمحتوى  وما يخص عناصر القصة.
و في الختام نتمنى أن تكون قد تعلمت كيفية كتابة قصة قصيرة ناجحة .

اقرأ المزيد

Article Summary

؟How to write a successful creative short story

Can you write a short story on your own? What are the obstacles you may encounter?
How to write a successful short story is a beautiful thing for those who have a desire to do so,

and it requires you to have will and determination, and some inevitable steps.
Can you be a successful story writer?
How to write a short story for children professionally in eight steps
Anyone can learn how to write a successful short story for kids, with just a few tips, help and guidelines,
He can also become a good writer, attracting the attention of thousands of children.
And in ten steps, you can start learning how to write a successful short story, and with the passage of time,

you will develop yourself by yourself,
And you will become one of those who is referred to as a writer who writes a successful story

directed to children professionally in eight steps, which are:

؟Have you ever thought about how to write a successful short story


First: Choosing the idea of ​​how to write a short story
Second: Determine the main character of the story
Third: The appropriate length of the story with fast writing.

  • Tips for beginners
    • If your story is about the zoo, then you have to enter the zoo from the first or second page – at most, and try to have a fast and strong interaction and interaction between the elements of your story.
    • It is preferable that the characters of your story be strong, make quick and daring moves, and strive to achieve their dreams and goals, despite the obstacles they face.
    The writer also seeks to influence the child’s motivation; To be like this character, and somehow related to it,
    The personality that the child feels and affects his psyche, reminds him of himself,
  • and gives him value, is the most unforgettable character for the child.

Fourth: Choose the obstacles of the short story
Fifth: Use repetition well
Sixth: Determine the role of the storyteller

  • The picture in the story
    The character of the line in the story
    Seventh: End the story by dissolving its contract and choosing an appropriate title for it
    Title adjective in the story
    Eighth: Seek expert help on how to write a short story
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -