بالعلم نحيا- learn-2022 بالعلم نحيا- learn-2022
recent

آخر الأخبار

recent

من فضلك أترك تعليقاً

7 نصائح مدهشة لاتقان القراءة السريعة مع الفهم


هل واجهت عدم القدرة على القراءة بسرعة؟ 
كثير من الناس من يواجهون هذه المشكلة، ولكن كيف نستطيع القراءة بسرعة مع الفهم لما نقرأ؟
7 نصائح لكيفية القراءة السريعة مع الفهم؟، السرعة في القراءة، فهم المقروء، الفهم القرائي، سرعة الفهم

القراءة السريعة سمة العصر

سواء كنت تتصفح منشوراً، مدونة، أو كذلك ملفات للعمل، 
أو تتصفح كتابًا، فمن المرجح أنك ستقوم ببعض أنواع القراءة كل يوم.
لكن مواجهتك لمقاطع طويلة، وكلمات صعبة، وتعودك على القراءة البطيئة، قد يسهم في اضاعة الوقت، ومرهقًا عقليًا ويتعب على عينيك.
إذا كنت ممن تريد أن تتعلم القراءة السريعة والفهم لما تقرأ، عليك بهذه
(7 نصائح مدهشة لاتقان القراءة السريعة مع الفهم)

النصائح السبعة لكيفية القراءة السريعة مع الفهم

1. معاينة النص.

إذا أردت متابعة مسلسل تلفزيوني، أو فيلم، وتم عرض مقطع دعائي للمسلسل، 
أو للفيلم قبل المشاهدة، فالعرض، قد يساعدك بشكل كبير في معرفة ما يمكن توقعه.
وبالمثل ، فإن معاينة النص قبل قراءته، يساعدك في اكتساب الفهم السريع لما توشك على قراءته.
لمعاينة أي نص تريد قراءته، قم بنظرة سريعة من البداية إلى النهاية، 
 وكأن عينيك ماسح ضوئي.
لذلك، قم بالتركيز وإيلاء اهتمام خاص للعناوين الرئيسية، 
 والعناوين الفرعية وأي شيء بخط عريض، أو كبير أو تحته خط.
قم بالقراءة السريعة للفقرات التمهيدية والختامية، وحاول تحديد الجمل الانتقالية، 
وفحص أي صور أو رسوم بيانية، واكتشف كيف قام المؤلف ببناء النص.

2. خطط جيداً.

سيحدث الاقتراب الاستراتيجي من النص، فرقًا كبيرًا في مدى كفاءة استيعابك، 
والفهم للمقروء، وهضم المادة.
أولا ، فكر في أهدافك، واسأل نفسك: ماذا تريد أن تتعلم من خلال قراءة المادة؟ 
قم بتدوين بعض الأسئلة، التي تريد أن تكون قادرًا على الإجابة عليها، بحلول النهاية القراءة.
بعد ذلك، تعرف على هدف المؤلف في كتابة المادة وحدده، بناءً على المعاينة الخاصة بك.
قد يكون هدف المؤلف- على سبيل المثال- هو وصف تاريخ الدولة العباسية بأكمله،
 بينما هدفك هو ببساطة الإجابة على سؤال حول دور الشعراء في العصر العباسي.
إذا كان هدفك محدود النطاق أكثر من هدف المؤلف، 
فخطط للبحث عن الأقسام ذات الصلة، وقراءتها فقط.
وبالمثل، قم بتغيير خطتك بناءً على نوع المادة التي توشك على قراءتها.
إذا كنت ستقرأ نصًا قانونيًا أو علميًا كثيفًا، فمن المحتمل أن تخطط لقراءة فقرات معينة من كتب، أو مجلات مختصة.
يكون ذلك بشكل أبطأ، واحذر أن تقرأ ذلك من رواية أو مجلة غير مختصة.

3. كن يقظاً.

تتطلب القراءة السريعة مع الفهم الجيد التركيز والتركيز. 
قلل من المشتتات الخارجية، سواء كانت ضوضاء، أو مناظر تبعدك عن القراءة.
كن يقظًا عندما تتجول في أفكارك، وأنت تقرأ. 
إذا لاحظت أنك ابتعدت عما يجول في خاطرك، بدلاً من التركيز على النص ،
 قم بإعادة التفكير إلى ما سبق بلطف.
يقرأ العديد من القراء بضع جمل بشكل سلبي، دون تركيز،
 ثم يقضون وقتًا طويلاً في الرجوع، وإعادة القراءة مراراً، للتأكد من فهمهم لها.
حقيقة/ إن هذه العادة، التي تسمى الانحدار في القراءة، ستبطئك بشكل كبير،
 وتجعل من الصعب عليك، تصور النص بشكل كامل وكاف.
إذا كنت راغب وانجذبت نحو نص ما، وقمت بالاهتمام به، فسوف تدرك بسرعة، 
ما إذا كنت لا تفهم قسمًا ما فيه، مما يوفر لك الوقت على المدى الطويل.

4. لا تقرأ كل كلمة.

لزيادة السرعة في القراءة، انتبه لعينيك. يمكن لمعظم الأشخاص إجراء المسح الضوئي في قطع بحجم 1.5 بوصة، والتي تتكون عادةً من ثلاث إلى خمس كلمات؛ 
وذلك، اعتمادًا على حجم الخط ونوع النص.
بدلاً من قراءة كل كلمة على حدة، حرك عينيك في حركة مسح سريع كالماسحة الضوئية.
يتم ذلك بالقفز من جزء (من ثلاث إلى خمس كلمات) إلى الجزء التالي من الكلمات.
استفد من الرؤية المحيطية للكلمات في بداية ونهاية كل سطر، 
مع التركيز على مجموعات الكلمات، بدلاً من الكلمة الأولى والأخيرة.
استخدم اصبعك في القراءة، سيساعدك توجيه إصبعك أو قلمك على كل جزء من الكلمات على تعلم، تحريك عينيك بسرعة فوق النص.
وسيشجعك ذلك على عدم النطق والصمت أثناء القراءة.
تذكر، أن النطق الداخلي للكلمات سوف يبطئك أثناء القراءة، 
أو لفظ كل كلمة في رأسك أثناء قراءتك ، ويشتت انتباهك عن وجهة نظر المؤلف الرئيسية.

5. لا تقرأ كل قسم.

أنه يجب عليك كقارئ عدم قراءة كل قسم من كتاب أو مقالة،
 إذا ما تكن هذه الأقسام في غاية الأهمية، وبذلك تتجاوز الأقسام التي لا تتعلق بهدفك.
ستتيح لك القراءة بشكل انتقائي استيعاب النقاط الرئيسية للعديد من النصوص، 
بدلاً من توفير الوقت لقراءة جميع الأقسام بشكل كامل.

6. اكتب ملخصًا.

لا يجب أن تنتهي مهمتك عندما تقرأ الكلمة الأخيرة في الصفحة، 
ولذلك بعد الانتهاء من القراءة، اكتب بضع جمل لتلخيص ما قرأته.
حاول الإجابة عن أي أسئلة، كانت لديك قبل أن تبدأ في القراءة، فمثلاً: 
هل تعلمت ما كنت تأمل في تعلمه؟
من خلال قضاء بضع دقائق بعد القراءة في التفكير، وتوليف المعلومات ، 
وكتابة ما تعلمته ، ستعمل على ترسيخ المادة في عقلك، 
وستتذكرها بشكل أفضل لاحقًا، ويكون الفهم أشمل.
إذا شعرت بأنك أجدت في القراءة السريعة، والفهم لما قرأت، 
حاول رسم خريطة ذهنية، أو أخبر شخصًا ما بما تعلمته.

7. التدرب على القراءة السريعة في وقت محدد.

القراءة السريعة للنص بشكل استراتيجي، والقراءة بنشاط، والتلخيص الفعال، 
يتطلب التدريب والممارسة.
إذا كنت ترغب في تحسين السرعة في القراءة لديك، فاستخدم ساعة توقيت،
 أو موقت لاختبار عدد الكلمات (أو الصفحات) التي يمكنك قراءتها في الدقيقة.
نظرًا لأنك أصبحت قادراً على القراءة بشكل أسرع بكثير من السابق،
 تحقق من نفسك، للتأكد من سعادتك بمستوى الفهم الذي وصلت إليه.

عن الكاتب

ابراهيم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

بالعلم نحيا- learn-2022