google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها

7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها

حياة الطاووس

هل تعلم أن طائر الطاووس يعتبر من أجمل الطيور على وجه الأرض؟ وهل تعلم أن الذكر هو صاحب الريش الملون الذي على شكل عيون بألوان الطيف الرائعة؟

7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها، جمال الطاووس، الطاووس، طاووس

إليك 7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها، تعرف عليها :

الحقائق السبعة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها

1- موطن طائر الطاووس

موطن الطائر هو سريلانكا والهند، ولكن يمكن العثور عليه أيضًا بشكل طبيعي في باكستان، وكشمير ونيبال وبورما وجافا وسيلان والكونغو.

وهو من الطيور الثمينة ويمكن العثور عليه في أي بلد في الأسر من خلال التجارة.

الطاووس لا يهاجر أو يسافر على نطاق واسع،  وهو أكثر انتشاراً في مناطق الغابات المفتوحة المتساقطة الأوراق.

وهو قادر على التكيف مع المناخات الأكثر برودة من نطاقه الأصلي في الأسر، يمكنه البقاء على قيد الحياة في الشتاء في ملجأ بسيط فقط.

2- وصف مادي

يشتهر طائر الطاووس بجسمه الرائع وريشه، إذا تم النظر إلى طول الذيل وامتداد الجناح، فإن الطاووس يعتبر من أكبر الطيور الطائرة.

يزن ما بين 2.7 إلى 6 كجم ويبلغ طول جناحيه 1.4-1.6 متر، ويتفاوت بشكل كبير في الطول من طائر إلى آخر، حيث قد يكون 0.86-2.12 م.

له أرجل طويلة وقوية ذات لون بني مائل للرمادي، ومجهزة للجري بسرعه.

الإناث لونها بني ورمادي وكريم. عادة ما تكون الكتاكيت ذات لون أصفر فاتح إلى بني.

جسم الذكور طويل حيث يبلغ طوله حوالي 1.2 مترًا في المتوسط.

. يتم التخلص من الكثير من الريش في يناير، ولكن يتم نمو الريش مرة أخرى بوتيرة سريعة مع اقتراب موسم التكاثر.

 أعناقها وصدورها زرقاء زاهية، والريش الذهبي يصطف على جوانبها وظهرها، وجسمها عبارة عن ترتيب قزحي الألوان. تتعدد الألوان على جسم الطائر، حيث يتميز ذيلها بأشكال من العيون الجميلة ما تسمى(بقع العين).

ينشر الذكر ريشه عند عرضه على شكل مروحة واسعة، متفاخرًا بالريش الذهبي والبني والأخضر والأسود.

توجد حوالي 30 إلى 40 عينًا حول الحواف الخارجية للمروحة، ليست مستديرة، ولكنها على شكل حرف V.

يُعتقد أن طائر الطاووس ينشر ريشه عند التزاوج ، ولذلك يبدو أن هذا الشكل المشرق من شأنه أن يجعل الطاووس بارزًا وجذباً.

يمكن أن تسهم هذه الأوان في تختفي الطائر بسهولة بين أوراق الشجر، مما يجعل من الصعب للغاية اكتشافه.

هناك نوعان آخران:

الأول هو الطاووس الأبيض، وهو ذو ريش أبيض تمامًا من أعلى رأسه إلى نهاية ذيله، مع وجود عين بنية بالكاد مرئية.

وهناك النوع الثاني: وهو ذو ريش داكن مع أطراف زرقاء وخضراء، يسمى الطاووس الأسود الجناح. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن يهجن .

7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها، دورة حياة الطاووس، الطاووس

3- دور حياة الطاووس

  • التكاثر

قبل التزاوج يتم القيام بهذه الصيحات- فقط- من قبل الذكور الناضجين جنسياً، ويمكن أن تؤثر على نجاح التزاوج.

غالبًا ما تختلف الصيحات في درجة الصوت وعدد النغمات، و قد تكون هذه الصيحات أكثر أهمية من العرض المرئي الفعلي لجسم الذكور في  نجاح التزاوج.

أيضًا، عندما تقوم الحيوانات المفترسة أو البشر، أو أي نوع آخر من إثارة الطاووس، يمكنه إصدار صيحة إنذار.

تنجذب الإناث إلى الذكر الذي ينشر ريشه على شكل دائرة خلفية جميلة، وذلك في موسم التزاوج، ولذلك ينفق الذكور قدرًا كبيرًا من الطاقة، ليحافظ على ذيله نظيفاً وجميلاً.

عادة ما يكون نجاح التزاوج أكثر نجاحًا للذكور، الذين لديهم أكبر عدد من نقاط العيون في ذيلهم.

 إذا تمت إزالة بقع العين من ذيل الذكر تحت سبب من الأسباب، فإن نجاح التزاوج ينخفض ​​بشكل ملحوظ.

 هناك أيضًا ارتباط إيجابي بين عدد نقاط العيون، ومقدار الوقت الذي يعرضه الذكر على الأنثى خلال موسم التكاثر، وكذلك الصحة العامة للذكر.

ومع ذلك، تعتمد الإناث خلال موسم التكاثر على أكثر من سمة واحدة عند اختيار الذكر، مثل لون وزخارف الريش، و طول وعدد نقاط العيون.

يستخدم طائر الطاووس الشمس في زوايا مختلفة عند أداء العروض المرئية أمام الإناث، مثل: قعقعة الذيل المنفوش أو

اهتزاز الجناح.

طائر الطاووس قد يصبح عدوانياً للغاية، عندما يتعلق الأمر بالعثور على شريك مناسب.

 تتقاتل الإناث الأكبر والأقوى مع الإناث الأخريات، وتحاول احتكار الذكر من خلال التزاوج معه بشكل متكرر.

تميل الذكور المفضلة إلى التزاوج مع عدد أكبر من الإناث أكثر من مرة، وعادة، قد يتزاوج الذكور مع ستة طيور مختلفة في كل موسم التكاثر.

يصبح طائر الطاووس ناضجًا جنسيًا في عمر ثلاث سنوات، على الرغم من أن بعض الذكور يمكن أن ينضج في سن الثانية.

7 حقيقة مدهشة عن طائر الطاووس قد لا تعرفها، بيض الطاووس، حياة الطاووس، الطاووس

  • بناء العش ووضع البيض

تضع الإناث 3-5 بيضات بنية اللون، ولكن في بعض الحالات تضع ما يقرب من 12 بيضة، تستمر فترة الحضانة حتى 28 يومًا.

يتكون العش من أعواد وأوراق جافة، ويقع على الأرض تحت الشجيرات.

يتكاثر طائر الطاووس مرة واحدة في السنة من أبريل إلى سبتمبر..

تقوم الإناث فقط في احتضان البيض وتربية الكتاكيت، بعد فقس البيض تكون الكتاكيت متنقلة، وتتكيف مع البيئة بسرعة،

وتعتمد على أمها لبضعة أسابيع إضافية فقط.

على الرغم من أن الكتاكيت مرنة ومتكيفة إلى حد ما، إلا أنها تحتاج إلى درجات حرارة دافئة نسبيًا للبقاء على قيد الحياة، ويمكن أن تموت في المناخات الباردة.

يبدو الذكور والإناث متشابهين حتى ينمو ريش الذكور الجميل، ولذلك يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاث سنوات بالنسبة للذكور، لتنمو ذيولها بشكل كامل.

يكاد يكون من المستحيل معرفة الفرق بين الذكور والإناث، حتى شهرين بعد الفقس، حيث يكون للذكور أرجل أطول.

  • عمر / طول العمر

قد يعيش طائر الطاووس ما يقرب إلى 25 عامًا في البرية، ولكن في المتوسط ​​يعيش حوالي 20 عامًا.

ولكن قد يموت مبكراً، بسبب الافتراس والأمراض والصعق الكهربائي أثناء الطيران من خطوط الكهرباء، والتسمم بالمبيدات الحشرية وتدمير بيئتها الطبيعي.

 الحد الأقصى للعمر في الأسر 23.2 سنة، بمتوسط ​​16 سنة. يمكن أن تكون هذه الاختلافات في العمر بين الأسر، والبرية بسبب النظام الغذائي.

يتمتع الطاووس بأسلوب حياة مختلف تمامًا في البرية، لأنه يبحث دائمًا عن الطعام، ويجب أن يأكل كل ما يمكنه العثور عليه.

أما في الأسر فيأكل الطاووس العلف، الذي يُعطى له، ولا يضطر إلى البحث باستمرار عن الطعام.

4- عادات الطعام عند طائر الطاووس

الطاووس من الطيور آكلة اللحوم، حيث يأكل الحشرات والديدان والسحالي والضفادع والثعابين، ويعتبر النمل الأبيض، هو طعامه المفضل.

وهو يحب صيد الثعابين، ولذلك يُسمى “قاتل الثعابين” لأنه يأكلون الكوبرا الصغيرة، مما يجعله لا يقدر بثمن، وغالبا ما يوقره البشر.

يتغذى أيضًا على براعم الأشجار، والزهور والبتلات والحبوب والعشب وبراعم الخيزران.

ومن أجل المساعدة في هضم طعامه، يتناول الطاووس الحصى الذي يخزن في الحوصة، ويساعد في طحن الحبوب. كما أنها تعتمد على وفرة المياه من أجل البقاء.

5- سلوك الطائر

في الغالب/ يفضل طائر الطاووس أسلوب حياة العزلة. خلال موسم التكاثر، يدافع الذكر عن منطقته، ويبحث عنه الإناث للتزاوج. يمكن أن يكون للذكر الواحد ست إناث.

في غير موسم التكاثر، تعيش الإناث بمفردها، أو مع إناث أخريات في مجموعات تتكون من 2 أو 3.

 يمكن للذكور أيضًا العيش في مجموعات صغيرة مع ذكور أخرى أو بمفردها.

يحتاج طائر الطاووس إلى الكثير من الماء ليشربه، لكنه لا يستحم في الماء، لأنه يثقل ريشه. إذا تبلل ريشه، فإنه ينتظر في مكان آمن حتى يجف.

بدلاً من الحمامات المائية، يأخذ حمامات الغبار التي تساعد على التخلص من أي طفيليات أو حشرات.

يقضي الطاووس الكثير من الوقت في تنظيف ريشه، وخاصة الذكور التي يعتمد نجاح التزاوج بشكل كبير على عروضها الجميلة.

يميل الذكور إلى عدم الظهور عندما تهب الرياح الشديدة العاتية، لأنه من الصعب للغاية أن تحافظ على توازنها.

 ومع ذلك، يمكن فرد ريشها الكبير لأغراض أخرى، وبذلك يشكل هذا كعامل مخيف ضد الذكور الأخرى، أو الأنواع العدوانية الأخرى.

عند قتال ذكر آخر، يقفز الطائر في الهواء، ويضرب الذكر المدافع. أما إذا تعرض للهجوم، يهرب إلى شجيرات كثيفة.

تسهم ألوان ريشها المختلفة في اختفائه، ولذلك من المستحيل تقريبًا اكتشافه بمجرد اختفائه بين الشجيرات.

يمكن لمجموعة من خمسة عشر طائرًا من الطاووس، أن تختفي في ثوانٍ لتصبح أوراقًا مظللة.

 إذا لم يكن الاختفاء متاحًا واضطرت إلى الطيران، فلن تطير بسرعة كبيرة أو بعيدًا جدًا.

يدافع الذكور عن أراضيها خلال موسم التكاثر، وتهاجم الذكور المنافسة. أما خلال أشهر عدم التكاثر، تكون الذكور أقل عدوانية تجاه الذكور الأخرى.

ومع ذلك فإنها تهاجم – أيضاً- البشر إذا شعرت بالتهديد.

6- التواصل والإدراك

صياح طائر الطاووس عالي للغاية، وغالبًا ما يوصف بأنه صرخة شديد ومرعج.

هذه الصيحات متنوعة للغاية، مع ما يصل إلى ستة صيحات عند الإنذار، وهي  صادرة من كلا الجنسين.

ويصدر الذكر سبع صيحات أثناء النزاعات بينها، وثلاث صيحات- فقط – عند التزاوج، وهي ،عادة ما تستخدمها فقط خلال أوقات أخرى.

7- الافتراس

الأعداء الطبيعيين للطاووس هي القطط الكبيرة مثل، قطط الزباد، النمور، والفهود، وكذلك تعتبر الكلاب البرية و ابن آوى  من الحيوانات المفترسة الرئيسية.

 نظرًا لأن طائر الطاووس له قدرة كبيرة جدًا على الهروب والاختفاء في الشجيرات، فإن الحيوانات المفترسة عادة ما تقوم بالهجوم المفاجئ على الطاووس.

يمكن أن يسهم فرد ريش الذكور في سهولة افتراسه من قبل المفترسين.

 وذلك عندما تقوم بالشرب أو بالعرض في موسم التزاوج، لأنه يعيق رؤيتها للحيوانات المفترسة المحتملة التي تأتي من الخلف.

يمكن أن يستخدم الطاووس النتوءات الموجودة على أرجله للدفاع عن نفسه، لكنه لا يردع الحيوانات المفترسة بسهولة.

 ومع ذلك، فقد يسبب البشر بأكبر قدر من الضرر على مجموعات الطاووس، ويعتبر البشر العدو الأكبر لها.

لأن البشر دمر موطنها الطبيعي ، وقلل من مساحته، من خلال الصيد والسياحة.

دور طائر الطاووس في الحفاظ على النظام البيئي

يساعد طائر الطاووس في تنظيم أعداد الثعابين السامة والسحالي الوفيرة، والحشرات للحفاظ على نظام بيئي مستقر.

 الطاووس حامل للقمل والكائنات الحية الدقيقة.

 نظرًا لأن الذكور والإناث يجتمعون فقط للتزاوج ولا توجد رعاية أبوية من قبل الأب، فإن توزيع القمل يستمر إلى حد كبير من الأم إلى النسل.

لا يزال بإمكان الأب نقل القمل بشكل ثانوي عن طريق نقل العدوى إلى الأم، التي تنقل القمل بعد ذلك إلى الصغار.

تتجنب الإناث هذا الموقف عن طريق اختيار الذكور المفضلين؛ لأن هؤلاء من المرجح أن يكون لديهم أفضل مقاومة للطفيليات وأقل عرضة لنقل أي طفيليات أثناء التزاوج.

الأهمية الاقتصادية الإيجابية للإنسان

يمكن استخراج مضادات وعقار من الريش في شكل سائل أو جاف، يسهم في علاج لدغات الأفاعي السامة.

 يحتوي المستخلص من الريش على نسبة عالية من الحديد والبروتين والمنشطات، ويعمل كمثبط للإنزيمات الضارة في السم التي تسبب تلف الأنسجة.

 هذا علاج تقليدي في الهند لأولئك الذين يعيشون بعيدًا عن المستشفيات والأطباء.

لا يمكن استخدام الريش للأغراض الطبية فحسب، بل يمكن استخدامه للزينة.

تم استخدام الريش لتزيين الخوذات والقبعات خلال العصور الوسطى، ومؤخراً استخدم في تنسيق الزهور.

تم استخدام الريش لعمل السهام، وتم نسجه في الملابس. يمكن جمع أكثر من مائة ريش من طاووس واحد عند طرحه لريشه، وهي طريقة جمع لا تضر الطيور.

بيض طائر الطاووس مصدر دخل مربح في المناطق التي لا يتم فيها تربيتها أو الاعتناء بها، وقد تم تصوير جمال وروعة الطاووس في الفن والأدب على مر العصور.

كما أنها تقتل الثعابين القاتلة مثل الكوبرا، وتقضي على عدد كبير من الحشرات، مما يقلل من كمية المبيدات المستخدمة في المحاصيل.

تعتبر تجارته كالحيوانات الأليفة، فهو يعد غذاء، وأجزاء جسمه مصدر لمواد ثمينة: مصدر دواء للأفاعي ، كما تتحكم في تعداد الآفات.

الأهمية الاقتصادية السلبية للإنسان

في المناطق التي تم فيها إدخال طائر الطاووس، والسماح له بالتجول بحرية، لديه القدرة على تعطيل النظام البيئي، إذ  كان يتغذى على السحالي المهددة بالانقراض.

على سبيل المثال/ يمكن أن يؤدي إلى أضرار باهظة الثمن لا يمكن إصلاحها، و يمكن أن تتسبب الكثافة العالية لطيور الطاووس إلى تدمير محاصيل المزارعين.

 في بعض المجتمعات السكنية، يمكن أن تكون هذه الأنواع مصدر إزعاج بسبب صراخها المتكرر.

حالة الحفظ على الطاووس

نظرًا لأن عدد السكان ينمو بسرعة كبيرة، فإن الطاووس يواجه فقدان المواطن الطبيعية، والوصول إلى مصادر المياه.

تعمل المتنزهات الوطنية على حماية مواطنها في الهند، والدول المجاورة التي تعتبر موطنًا لطيور الطاووس.

نظرًا لأن طائر الطاووس قابل للتكيف، فقد تم تواجده في بلدان مختلفة لتوسيع نطاقه، وهناك أيضًا عدد كبير من مزارعي الطيور الذين يقومون بتربيته.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -