google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o 8 حقائق مدهشة عن ثور المسك قد لا تعرفها

8 حقائق مدهشة عن ثور المسك قد لا تعرفها

حياة ثور المسك

هل تعلم لماذا سُمّي ثور المسك بهذا الاسم؟ وهل تعلم أنه  يصدر رائحة كرائحة المسك؟ وأن ثور المسك يصدر هذه الرائحة في فترة التزاوج!

وعن سبب تسميته، بثور المسك، فذلك لأن هذا الحيوان يمتاز برائحته المسكية، والتي تنتجه غدد تقع تحت عينيه.

وهذه الغدد تنتج مادة عطرية، لها رائحة المسك، وذلك عندما يقوم ثور المسك بفركها على أغصان الشجر.

وإليك 7 حقائق عن ثور المسك قد لا تعرفها: 

7 حقائق عن ثور المسك قد لا تعرفها، ثور المسك، حياة ثور المسك

الحقائق السبعة عن ثور المسك

1- النطاق الجغرافي لثور المسك

هو حيوان ثدي من فصيلة البقريات،  وهو قطبي موطنه كندا وجرينلاند، وألاسكا، والنرويج وسيبيريا.

يعيش بين الأشجار في غابات التندرا في القطب الشمالي، حيث يمتاز الصيف بفصول قصيرة جدًا، تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أشهر مع النباتات المورقة والوفيرة.

أما الشتاء طويل وبارد للغاية مع قلة هطول الأمطار والرياح القاسية، ولذلك يقل الغطاء النباتي في الشتاء ، لكثرة البرودة، وتراكم الثلوج.

2- وصف جسم ثور المسك

ثيران المسك لها أجسام تشبه البرميل، وهي ذات أرجل قصيرة، وكل أجسامها مغطاة بالفراء، باستثناء المنطقة الصغيرة بين فتحتي الشفتين والأنف.

 كلا الجنسين لهما قرون بلون الكريمة مع أطراف سوداء، تنمو معًا في منتصف الرأس، وتنزل على طول جانب الرأس، ثم تنحني لأعلى لتشكيل خطافات حادة.

تنمو هذه القرون مع تقدم العمر. الذيل قصير (من 5 إلى 10 سم) ومغطى بالكامل ومخبأ تحت الفراء.

يغطي جسم الحيوان شعر كثيف داكن، ينمو باستمرار، والذي يخلق طبقة طويلة مميزة.

يعمل الشعر كوقاية وحماية للحيوان ضد الرياح والأمطار وكذلك الحشرات، وهو المعطف الشتوي العازل له.

 يبدأ نمو هذا الشعر في فصل الخريف، ويتساقط شعر الحماية في فصل الربيع.

 يتميز الظهر برقعة ذات لون أفتح من البني أو الكريمي، أما أرجل هذه الحيوانات فهي في الغالب بيضاء.

يتراوح وزن الإناث من 180 إلى 275 كجم بمتوسط ​​250 كجم. يمكن أن يختلف طول الرأس، والجسم من 135 إلى 200 سم.

يبلغ متوسط ​​وزن الذكور عادة 320 كجم ، ويتراوح وزنها بين 300 و 400 كجم. يتراوح طول الرأس والجسم مع بعضهما، ما يقرب من 200 إلى 250 سم.

للذكر قرن كبير، وهو سميك يقع في أعلى الجمجمة، يتراوح سمكه ما بين 15 و 20 سم.

هذه الميزة تحميه أثناء مطاردة الحيوانات المفترسة له، وتعتبر من سلوكيات التزاوج التي تشمل ضرب الرأس مع ذكر آخر.

7 حقائق عن ثور المسك قد لا تعرفها، دورة حياة ثور المسك، ثور المسك

3- دورة حياة ثور المسك

يحاول الذكر المهيمن أن يتزاوج مع جميع الإناث في القطيع، وذلك بدءًا من أواخر الصيف وحتى الخريف، ولذلك يتنافس الذكور على الهيمنة باستخدام سلوكيات خاصة للغاية.

ومن هذه السلوكيات:  يحاول الذكور تخويف بعضها البعض من خلال الوقوف، والزئير، وتأرجح الرأس، والتبول على القدم الأمامية بعلامات قوية للرائحة، وضرب الرأس.

يواجه الذكور بعضها البعض، من مسافة 45 مترًا ، ثم تنطلق بسرعة، قد تصل إلى 20 أو 25 ميلًا في الساعة، وتتناطح رؤوسها معًا.

 يمكنها تكرار هذا الإجراء حتى 10 أو 12 مرة، أو عندما لا يستطيع أحد الذكور الاستمرار أو الهروب،  و نادراً ما يكون هذا السلوك قاتلا.

تتراوح أعمار الذكور التي تتنافس على الهيمنة عادةً بين 6 و 8 سنوات. عادة ما تكون الثيران الأكبر سنًا ليست قوية بما يكفي للمنافسة.

تؤدي المنافسة بين الثيران أحيانًا إلى هيمنة ذكر واحد على القطيع، وبمجرد تحديد الهيمنة ، يحاول الثور إبقاء الإناث قريبة من بعضها البعض للدفاع عنها من الذكور الآخرين.

تلد الإناث بين منتصف أبريل ومنتصف مايو، وذلك بعد فترة حمل تبلغ حوالي 8 أشهر.

تقف العجول الصغيرة،  وترضع في غضون 45 دقيقة من الولادة، وهي تزن عادة من 9 إلى 11 كجم عند الولادة.

يمكن أن يزيد وزنها إلى ما يصل إلى 0.5 كجم في اليوم.

على الرغم من أن العجول تولد صغيرة، إلا أنها تعتمد على أمهاتها في الدفء والطعام في الشتاء الأول من حياتها، وأحيانًا لفترة أطول.

 تبدأ العجول في تناول طعام البالغين في غضون أسابيع من الولادة، على الرغم من أنها تستمر في الرضاعة لمدة 10 أشهر إلى سنة واحدة.

أحيانًا تطول فترة الرضاعة، وذلك اعتمادًا على توافر الطعام، أو ولادة صغير جديد، أو مزاج البقرة.

على الرغم من أنها مكسوّة بالكامل وقادرة على الوقوف منذ الولادة، إلا أن الصغار تعتمد على أمهاتها للحصول على الحليب، والدفء من أجسادها وفروها، وكذلك الحماية.

تصل الإناث عادة إلى مرحلة النضج الجنسي بين 1 إلى 4 سنوات، وهذا يعتمد على حالة الجسم، وسوف تلد سنوات مختلفة. الولادة كل عام ممكنة إذا توفرت مصادر الغذاء. يصل الذكور عادة إلى مرحلة النضج الجنسي بين 3 و 4 سنوات.

4- العمر / طول العمر

قد تسبب الحياة و المناخات القاسية جداً، والشتاء القاسي إلى موت العجول الصغيرة،  وكذلك كبار السن.

تعيش الإناث عادة من 15 إلى 18 عامًا على الرغم من أن بعضًا منها عاش أكثر من 20 عامًا، أما الذكور تعيش عادة من 10 إلى 12 عامًا فقط، لأن موسم التكاثر شاقًا للغاية.

تموت ثيران المسك البالغة عادةً بسبب عدم القدرة على هضم الطعام بشكل صحيح بسبب التآكل المفرط للأسنان، أو نتيجة لقلة الغذاء.

5- سلوك ثور المسك

ثور المسك حيوان اجتماعي، يعتمد كثيراً في نظام التربية على الإناث. تعيش في قطعان صغيرة ، تتكون من 5 حيوانات خلال فصل الصيف.

 قد تنضم إلى مجموعات صغيرة أخرى لتشكيل قطعان يصل حجمها إلى 60 فردًا في الشتاء، ولذلك تساعد هذه المجموعات الأكبر على توفير الحماية من العناصر والحيوانات المفترسة.

من المزايا الأخرى لهذا الحجم الكبير للقطيع، أنه خلال فصول الشتاء الطويلة، يكون من السهل على الحيوان المفقود تحديد مكانها في الظلام .

يمتلك ثور المسك العديد من وسائل التكيف القطبي مع البرد (مثل الأرجل القصيرة ، والفراء الكثيف ، وارتفاع الدهون في الجسم)، مما يحد من حركتها.

 على الرغم من أن ثور المسك، يمكن أن ينطلق بسرعة تصل إلى 25 ميلاً في الساعة، إلا أن جسمه قد يسخن بسهولة، لهذا السبب ، تكون حركته بطيئة، وهجراته قصيرة جدًا.

6- التواصل والإدراك

لثور المسك قدرات صوتية مثيرة جدا للاهتمام، فالعجول تتواصل مع  الأبقار، أو بعضها البعض عن طريق الثغاء.

البالغة منها  لديها أصوات أعمق وأقوى، تبدو أقرب إلى الزئير والقرقرة، التي يمكن سماعها من مسافات طويلة.

 وللبالغة أيضا شخير عند مقابلتها بعضها البعض أثناء التنافس، أو عند مقابلة حيوانات أخرى، أو عند المطاردة، للتعبير عن الهيمنة.

يحدث الكثير من الاتصالات غير الصوتية بين ثيران المسك، خلال موسم التكاثر، عندما تتنافس الذكور على الهيمنة والتكاثر. لدى الذكور رائحة قوية للبول، وتتبول على أرجلها الأمامية، ويقطر البول أثناء العرض كتحذيرات للمنافسين.

تستخدم  أيضًا غدة بالقرب من كل عين لتحديد الأشياء عن طريق فرك، وجوهها على المكان المراد تعليمه.

 تأرجح الثيران أيضًا رؤوسها، وتمشي جانبيًا، وتضرب الأرض بقرونها ورأسها، لتجمع قطعًا من الأرض لتبدو أكبر.

7- عادات الطعام

هي حيوانات آكلة للعشب والرعي، تعتمد الصغار على حليب أمهاتها لمدة تصل إلى عام واحد تقريباً.

يبدأ دمج أطعمة البالغين في نظام الصغار الغذائي، في غضون الأسابيع الأولى من الولادة.

يشتمل النظام الغذائي على الأعشاب، والنباتات الورقية، والطحالب، والشجيرات، والأعشاب، وعمومًا، أي نباتات متاحة، وذلك في فصل الصيف.

أما في أشهر الشتاء، يتغير النظام الغذائي لثور المسك إلى الصفصاف، وسيقان الشجر، والجذور، والطحالب ، وأي نباتات يمكن أن توجد تحت الثلج أو فوقه.

7 حقائق عن ثور المسك قد لا تعرفها، الذئب وثور المسك، عدو ثور المسك، ثور المسك

8- الافتراس

الحيوانات المفترسة المعروفة لثور المسك هي: الدببة القطبية والدببة البنية والذئاب.

عندما يواجه حيواناً مفترساً قادمًا نحوه، تصطف ثيران المسك، ورؤوسها لأسفل، وتواجه بقرونها المهاجم.

تقف العجول الصغيرة  بشكل عام خلف الكبار، وذلك عند مهاجمتها من قبل العديد من الحيوانات المفترسة.

عندما تهاجم من جهات مختلفة، يقوم القطيع بإنشاء دائرة، موجهه قرونها المدببة نحو العدو، ووضع صغار العجول في وسط دائرة القطيع.

عندما يقترب حيوان مفترس من القطيع، تقوم ثيران المسك البالغة الأكبر حجمًا بمهاجمة الحيوان المفترس.

تحاول ثيران المسك ضرب العدو برؤوسها، أو تصطف برؤوسها لتشكل دائرة من السهام الموجهة ضد العدو، كما أنه من المعروف أن ثور المسك قد يرمي بالذئاب، ويدوسها بأرجلة.

يتكيف ثور المسك مع الحياة في القطب الشمالي، ولذلك يمكن أن ترتفع درجة حرارة هذه الحيوانات بسهولة.

 ولهذا لا يمكنه الركض أسرع من الذئاب، أو الدببة لفترة كافية للهروب منها، و لذلك تميل ثيران المسك إلى البقاء في تشكيل الدائرة لأطول فترة ممكنة.

ومن الناحية الأهمية الاقتصادية للإنسان، يعتبر صوف ثور المسك من أجود أنواع الصوف، وهو أرقى من صوف الكشمير،  وأدفأ ثماني مرات من أنواع الصوف الأخرى.

كما يتم إجراء الأبحاث –أيضًا- في محطة أبحاث الحيوانات الكبيرة بجامعة ألاسكا فيربانكس.

يتم ذلك حول التغذية والتكيفات في القطب الشمالي، والتي يمكن تطبيقها على الحفاظ على الحياة البرية وعلم الأحياء، والعديد من الجوانب الأخرى.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -