google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o خاطرة ساخرة...فيروس كورونا يتحدى العالم

خاطرة ساخرة...فيروس كورونا يتحدى العالم

 جائحة فيروس كورونا تتجدى

ألا تعلم ماذا فعل فيروس كورونا؟ وكيف كورونا يتحدى العالم ؟ 

خاطرة ساخرة...فيروس كورونا يتحدى العالم ، تهدف إلى نشر الوعي ، وأهمية الوقاية من فيروس كورونا.

فيروس كورونا يتحدى العالم، الفيروس يتحدى العالم

حالة الطوارئ الناجمة عن فيروس كورونا (كوفيد-19) وكورونا يتحدى العالم

 تتحدث الخاطرة عن حالة الطوارئ الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد، وعن عجز العالم في مواجهة حقيقة.
أدى انتشار فيروس كورونا إلى بروز أحد الآثار الأكثر بغضاً للفيروس، وهو الخوف والرعب الذي نشره في دول العالم وبين شعوب العالم.

حتى التعليم تأثر بالفيروس، ونتج عن ذلك التوجه إلى التعليم الإلكتروني، ومن ثم هناك تحديات التعليم الإلكتروني في ظل أزمة كورونا ومابعدها

قد تأكد أن انتشار و تفشي  كورونا covid أدى إلى إصابة أعداد كبيرة من الناس على سطح كوكب الأرض.
حصيلة الإصابات  تجاوزت عتبة 66 مليون إصابة ، كما أن عدد الوفيات بفيروس كورونا تجاوز مليون حالة وفاة في أنحاء العالم. 
أعلن رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أن الوسيلة الوحيدة للقضاء على
 وباء كورونا هو تكاتف الجهود معا من أجل حصول الدول الفقيرة على لقاح كورونا ،وأضاف أن زيادة تفشي الفيروس كان بسبب رفع القيود الاجتماعية والاقتصادية في وقت مبكر.

فيروس كورونا يتحدى العالم، التحدي، الفيروس، العالم
فيروس كورونا يتحدى العالم

فيروس كورونا المستجد يتحدى، ويدخل حلبة المصارعة 

حال الكورونا محلّيًّا وعالميًا

 هل تعتقد أن هناك منافساً لكورونا في هذه الدنيا؟ ومن سيكون هذا المنافس؟ 

أهو من البشر أو كائن آخر أو حجر؟ 

 فيروس كورونا يتحدى العالم يطلب المصارعة في  المستشفى.

لافتات في كل مكان ترحب بالمصارع الجديد: هكذا اصطفت الأمراض ترحب بقدوم فيروس كورونا، الكل منها يريد التقرب منه.  
فهل هذا حباً فيه؟ أم خوفاً من أن يحل فيروس كورونا محلها؟
الناس في هرج ومرج؛ بسبب  فيروس كورونا، ولا أحد يحسب حساباً لأي مرض آخر.
شعرت الفيروسات الأخرى بالخطر؛
 لأن فيروس كورونا يتحدى العالم أجمع، ويتحدى جميع الفيروسات فلا حديث إلا عن عجز العالم أمام فيروس كورونا.

ولذلك بعض الأمراض اصطفت حول حلبة المصارعة، 

ولا خوف إلا من مواجهة فيروس كورونا.

حتى العيادات والمستشفيات أصبحت فارغة  من أغلب مرضاها استعداداً لاستقبال مرضى كورونا.

عَقدت الأمراض اجتماعاً سرياً، حضرته أمراض كثيرة و متنوعة؛

سواء كانت معدية أم غير معدية، بكتيرية أو فيروسية. انفض الاجتماع بعدة قرارات، من أهمها:

أن لا أحد سيقابل كورونا المستجدّ، ولا أحد يتحدى الفيروس في حلبة المصارعة؛ 

على أن تُحوّل قضية فيروس كورونا يتحدى العالم إلى المحاكم البشرية؛

 نتيجة لكون المجتمعون لا طاقة لهم بفيروس كورونا المستجد.

وأن المصارعة ستكون بين فيروس كورونا والبشر.

اجتمعت الأدلة عند خبراء البشر على أن وباء كورونا covid داء خطير، 

ولا بد من القبض عليه، وتقديمه للمحاكمة، ومعرفة أدق التفاصيل عن حياته و أسراره، ومعرفه كيفية القضاء عليه.

بعد مداهمات وتحذيرات، تم محاصرة كورونا في بعض الحارات،

وقُبض على الفيروس متلبساً، حيث أصاب شيخاً كبيراً، لا يقدر على المسير.

فيروس كورونا يتحدى العالم، العالم يحارب كورونا
كورونا يتحدى العالم، العالم يحارب كورونا

المصارع كورونا في المحكمة

 سِيق فيروس كورونا إلى السجن في إجراءات مشددة، فالشوارع عُقِّمت،
 والكمامات لُبست، والكل في تباعد ، والمطالبة بمحاكمة كورونا أصبحت لسان حال الجميع.
عُقدت المحاكمة، وأُحضر كورونا مكبلاً، وهو يصرخ، ويقول:  
احتقرتموني لصغري، سترون من أنا! أنا المصارع كورونا 
أمر القاضي بأن يسكت، وإلّا شُددت العقوبة.
ازداد صراخ  كورونا، وهو يهدد، ويتوعد، وصرخ في وجه القاضي قائلاً: ماذا ستفعل؟
قال القاضي: خذوه، وضعوه في زنزانة انفرادية؛ لأنظر في القضية التالية

كورونا، التحديات والاستجابة

ضحك المصارع كورونا وقال: أنا في حلبة المصارعة،والمصارعة بدأت ،

 وأنت تفكر في القضية التالية، ولا تدري بأنني أصبت كل من في القاعة! 

   صرخ القاضي، قائلاً: كيف فعلت هذا وأنت مكبلاُ بالقيود؟

قال المصارع كورونا: ألا تدري، بأنني أملك القوة و لي جيش تسلل بينكم عن قرب ، ودخل أجساداً من فترة،

ولم تظهر أعراض هذا التسلل إلا على القليل من المصابين،

وأما الباقي فهم أخطر عليكم من غيرهم؛ لأنهم في أجساد المرضى الحاملين للمرض،

 ولا تظهر عليهم الأعراض،

وهم من أعتمد عليهم في غزوكم، وفي نشر رسالتي بينكم.

صرخ القاضي: وأين جَيشك هذا؟ فما هي إلا لحظات، وإذا بالقاعة تخلو من جميع النزلاء، ولم يبق سوى القاضي وبعض رجال الشرطة،
 والمصارع كورونا يتحدى.
ضحك فيروس كورونا وقال: من السهل أن تحاصر جيشي،
 ولكن من الصعب أن تقضي عليه نهائياً.
فقد انتشر في كل أرجاء العالم، ولكن بالحجر والتباعد ووسائل الوقاية.
ستستطيعون تحجيم انتشاري، والسيطرة على جيشي، ولكن سأنتظرهم في السجن!

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -