google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟

هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟


الوطواط(الخُفَّاش) مَصَّاص الدِّماء اسم لأنواع كثيرة من الخفافيش، 

هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟

  ويُطلق الاسم بصفة خاصة على أنواع معينة من الخفافيش في وسط أمريكا، وأمريكا الاستوائية،

حياة طائر الوطواط(الخفاش) مصاص الدماء في الطبيعة

الوطواط (الخفاش) مخلوق مفيدة للغاية بيننا في الطبيعة. يأكل آلاف الحشرات، مثل البعوض المزعج، كل ليلة.

هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟، نوم الوطواط، نوم الخفاش

 الوطواط هذا، هو وسيلة ممتازة لمكافحة الآفات والحشرات الصيفية، ولكن مع هذا، لديها –أيضًا- سمعة سيئة بين الناس.

 ويرجع ذلك في الغالب إلى رغبتها في الاحتماء في أعمدة الأسطح، وفي الأسقف، وغيرها من المناطق المظلمة في المنزل. مما يتسبب أضرار واضحة، نتيجة العبث فيها،

 وترك روائح كرية، ولكن تم ربط ذكر اسم الوطواط(الخفاش) بالخوف.

حيث وجدت دارسات علمية حديثة، أن سم الوطاويط مصاصة الدماء، 

يمكن أن يصبح في القريب العاجل، علاجاً للكثير من الأمراض الخطيرة التي تصيب الإنسان، ومن ذلك أمراض القلب والكلى..

فقد اتضح أن الوصول إلى الموقع الأصلي لوجود الخفافيش مصاصة الدماء في المكسيك،

 ليس من السهل، ولم يعد متاحاً حالياً، نظراً لسيطرة مهربي المخدرات على المكان.

مواصفات الوطواط مصاص الدماء

هذه الثدييات الطائرة تتصف بعدة صفات وراثية، تساعدها على البقاء،

 والعيش على مصدر غريب للغذاء، لا يعطيها ميزة غذائية، وقد يعرضها لمخاطر الأمراض المنقولة عن طريق الدم.

حيث تستطيع الخفافيش أن تشرب ما يصل إلى نصف وزنها من الدم يومياً ،

 على عكس بقية الأنواع من فصيلتها ، والتي تتناول الفاكهة، ورحيق الزهور ،والحشرات.

وبالنسبة لكثير من الناس فإن الوطاويط(الخفافيش) مصاصة الدماء، 

هي مصدر من مصادر الرعب، وهي ترتبط في أذهانهم بمصاصي الدماء من أمثال: دراكولا.

وأيضاً، كثير من الناس يخافون الوطاويط أو الخفافيش، ويصفها بعضهم بأنها ماصة للدماء البشرية،

لكنهم لا يدركون أن هذا “الحيوان” الثديي قد يكون من بين أكثر مخلوقات الأرض فائدة للإنسان.

ويعتقد الكثير من الناس أنه يهاجم البشر؛ والبعض يخشى 

حتى من أنها سوف تمتص دمائهم! ولكن هذا أبعد ما يكون عن الواقع والحقيقة.

من غير المحتمل أن يهاجم الوطواط شخصًا ما لم يتم استفزازه، 

لكن هناك نوعًا واحدًا يمتص الدماء. يطلق عليه الوطواط(الخفاش) مصاص الدماء!

ولكن ما صفات مصاص الدماء؟ وأين يعيش؟ وكيف يشرب الدم للبقاء على قيد الحياة؟

                                           خوف الناس من  الخفاش

هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟ الوطواط طائر، طائر الخفاش
مصاص الدماء في الفضاء

تعتبر أعداد طائر الوطواط مصاص الدماء قليلة، مقارنة بالأنواع الأخرى، فهناك الوطواط(الخفاش):

مصاص الدماء مشعر الأرجل، والوطواط مصاص الدماء أبيض الأجنحة. كلها تتغذى كلياً على الدم ولا شيء آخر.

ولكن أي دم تمتص هذه الخفافيش؟ وكيف تمتص؟

في الحقيقة، لا تخف، فهي لا تسعى وراء دماء البشر، 

كما هو منتشر بين الكثير من الناس، وكذلك ما توحي بعض الأفلام، ومقاطع الفيديو والصور.

حقيقة، تمتص هذه الوطاويط (الخفافيش) دماء أنواع أخرى من الثدييات، حيث يفضل الوطواط مصاص الدماء

في الغالب- دماء الأبقار والخيول، بينما تتغذى بقية الأنواع على دماء الخنازير والماعز والطيور.

كيفية امتصاص الوطواط لدم ضحيته

هل حقاً يشرب الوطواط (الخفاش) مصاص الدماء الدم؟ الوطواط يمتص دم البقرة، مصاص الدماء
مصاص الدماء يهاجم بقرة

لا تقوم الخفافيش مصاصة الدماء بتحديد الموقع بالصدى للصيد، كما هو معهود في باقي الخفافيش.

غالباً، يقترب الوطواط ببطء من فريسته على الأرض،

 ويهاجمها في أحلك وقت من ظلام الليل، حيث يقترب من الفريسة، ثم يهبط على جسمها.

 ويقوم بعمل ثقب في جسم الفريسة، بواسطة عضة صغيرة بأسنانه الحادة فوق الوريد.

عندما ينزف الدم من العضة الصغيرة التي قام بها، فإن الخفاش يمتص الدم لمدة تصل إلى ثلاثين دقيقة.

هذا لا يؤذي الضحية على الإطلاق. حتى أن بعضها لا تلاحظ.

 إنه مثل التبرع بالدم بدون حقنة خاصة، في النهاية!

 لدى الخفاش مادة كيميائية خاصة في لعابه، تعمل كمضاد للتخثر، أو مميع للدم، 

حيث تمنع المادة الكيميائية الدم من التجلط أثناء المص.

تحتوي الخفافيش أيضًا على جهاز استشعار خاص، في أنوفها يكتشف الحرارة، 

مما يتيح لها تحديد موقع الوريد الموثوق به، بسهولة في فرائسها.

والخفاش مصاص الدماء لا يقتل فريسته، لأنه لا يأخذ منها سوى ملعقة صغيرة، أو اثنين من الدم لغذائه.

إن الخفافيش (الوطاويط) نادراً ما تحمل داء الكلب، ولذلك فإن هناك احتمالاً ضئيلاً جداً، أن تموت ضحاياها من هذا المرض.

 وعندما ينتهي الخفاش مصاص الدماء من الوجبة-غالباً- ما يكون جسمه مليء بالدم، ويكون ثقيلاً جداً،

ولا يستطيع الطيران، لذلك يجب ان يستريح في مكان، بعيداً عن الضحايا، 

حتى يهضم وجبته، قبل أن يواصل الطيران مرة أخرى .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -