google-site-verification=r_wrfDql2780WWCEhP0bvEqfO0YmrKMmFNyEXpJZX_o الفنون اليدوية ... 5 فوائد في تنمية مهارات الطفل

الفنون اليدوية ... 5 فوائد في تنمية مهارات الطفل

دور الفنون اليدوية في تنمية مهارات الطفل

ما الفائدة من تعليم الأطفال الفنون اليدوية المناسبة لهم؟ وهل يسهم هذا التعليم في تنمية خيال الطفل، ويزيد من ادراكه؟

 وهل تحسن قدراته في النشاط الذهني والإبداعي.

الفنون اليدوية ... 5 فوائد في تنمية مهارات الطفل، الفن اليدوي، الأعمال اليدوية

الفنون اليدوية

في هذه العجالة نتناول الفنون اليدوية، والتي يمكن تنميتها بوسائل شتى، والتي تسهم بشكل كبير في تنمية مهارات الطفل في الجانب الخيالي.

يمكن أن تجعل الطفل يحلق في أماكن متعددة، ولذلك يجب أن تمنح طفلك أجنحة كي يطير بها إلى أقصى ما يصل إليه خياله.

عندما يصر أطفالك على شراء ألعاباً ذات خصائص تعجبهم، فعليك أن تساعد أطفالك في كيفية انتقاء اللعب التي تناسب قدراتهم النفسية والجسمية.

وبذلك يكون لك مساهمة في تنمية مهارات الطفل، فمثلاً:

إذا أراد طفلك أن يشتري له لعبة تركيب مكعبات، فأنت تختار له ما يناسبه، وكذلك إذا رغب في أن يشتري له أدوات للرسم.

فمن خلال هذه الألعاب والأدوات، يقوم الأطفال في نفس الوقت بتحسين مهاراتهم الحركية، بالإضافة إلى ذلك، قضاء وقت ممتع.

 خلاصة القول هي: أنه عندما تدع أطفالك ينغمسون تمامًا في ألعابهم اليدوية، ورسمهم والتحرك بخيالهم،

فإن طفلك الصغير يستمتع تمامًا بعملية الرسم أو التلوين أو التركيب، كل ذلك يسهم في تعزيز مهاراتهم الأخرى المختلفة.

قد لا يؤدي تحفيز الإبداع بالحرف والفنون اليدوية إلى زيادة فرص، أن يصبح طفلك الصغير عبقرياً،

أو رساماً عالمياً، بل سيساعده في أن يصبح مثقفًا، وواثقًا بنفسه، يعمل بجد واجتهاد، ليصل إلى ما يريد.

لذا، دعونا نناقش فوائد الفنون اليدوية في تنمية مهارات الطفل اليدوية:

فوائد الفن اليدوي الخمسة في تنمية مهارات الطفل

1) تنمية مهارة حُسن التنسيق

الفنون اليدوية ... 5 فوائد في تنمية مهارات الطفلأ الفن، الفنون، فن يدوي
الفنون، الفنون اليدوية، مهارات يدوية، الفن اليدوي

تشارك حركة كلتا اليدين في أنشطة الفنون والحرف، من خلال عمل اليدين بتوافق، وحسن تنسيق وترتيب،

وبذلك تساعد هذه الحركات في تطوير التنسيق الثنائي، والمهارات الحركية الدقيقة،

ومن ذلك الفنون اليدوية مثل القص أو الرسم أو التلوين، وهي التي تشارك فيها كلتا اليدين.

 بالإضافة إلى ذلك، يتم تضمين المهارات الحركية الدقيقة مهارتين: مهارة رسم الطفل أشكالًا، ومهارة قص ما تم رسمه إلى أشكال معينة.

 هذه المهارات مهمة، في مجالات أخرى من حياتهم مع استمرارهم في النمو. إلى جانب ذلك، تُترجم هذه المهارات بالمثل إلى جوانب أخرى من حياتهم،

مثل الأكل والاستحمام وارتداء الملابس، وربط الأحذية وأداء الأنشطة اليومية الأخرى.

2) تنمية مهارات الطفل البصرية والحركية

هناك ألعاب مختلفة وكثيرة، تسهم في مساعدة الطفل من أمثلة ذلك حركة كلتا اليدين، في التآزر البصري الحركي، وهو التوافق بين ما ترى العين وما تحركه اليد.

ومن هذه الفنون والمهارات: القولبة والرسم بالطين والصلصات، وهي بعض الألعاب التي تعمل على تنمية مهارات الطفل البصرية المكانية.

وفي الوقت الحاضر، وبفضل التكنولوجيا والتقدم العلمي المتسارع، أصبح من السهل الوصل إلى الأدوات الذكية،

حتى الأطفال الصغار على دراية بكيفية تشغيل الهاتف الذكي.

 هذا يعني، أن أطفال الجيل القادم يأخذون جميع المعلومات المرئية، قبل أن يبدأوا في القراءة أو الكتابة.

يمكننا تسمية هذه المعلومات بالإشارات، التي نحصل عليها من الأشياء ثلاثية الأبعاد، من الوسائط الرقمية والكتب والتلفزيون.

يعد هذا التطور المعرفي ضروريًا جدًا للأطفال؛ لأنه يسهم في معالجة وتنمية مهارات الطفل البصرية لديهم، فمثلاً:

عندما تساعد طفلتك الصغيرة في ترتيب،

وتنسيق الزهور الورقية؛

فأنت تعمل على تنمية مهارة الطفل، وتعزيز أسماء الألوان الأساسية وتحديد الأشياء، وكذلك تعزز قدرات المعالجة البصرية لطفلك أيضًا.

3) تنمية الإبداع

خيال الطفل ليس له حدود، ويجب على الوالدين ألا يحاولا تقييده. حيث تعتبر أنشطة الفنون- خصوصاً اليدوية- طريقة رائعة للسماح لأطفالك باستكشاف قدراتهم الخيالية،

حيث يجب أن يعمل الوالدان كمحفزين لهذه القدرات.

دع أطفالك يسافرون بخيالهم بعيداً، وبذلك تتسع مداركهم، ويبنون قصور خيالية، ويرسمون أشكالاً إبداعية، قد لا تخطر على بال أحد.

الإبداع هو التفكير خارج النطاق المعهود لدى الطفل، ويساعد في إحضار الجانب المبتكر لأطفالك، والذي يعزز المواهب الفنية الأخرى في وقت لاحق من حياته.

4) تنمية مهارة التعبير

الفنون اليدوية، هي طريقة رائعة، من أجل تنمية مهارات الطفل، في التعبير عن مشاعره وأفكاره، فعندما يتعلق الأمر بالأطفال،

فإن لديهم رؤية رائعة حول الأشياء، التي حدثت في الماضي، أو التي تحدث في الجوار.

 من خلال تلك المشاعر والأفكار، يشكلون قصصًا مختلفة في رؤوسهم، والتي تظهر عندما يشاركون في أنشطة مختلفة، بما في ذلك الفن اليدوي.

 يجب على الآباء، تشجيع هؤلاء الأطفال الخجولين، على المشاركة في الأنشطة الإبداعية، حتى يتمكنوا من التعبير عن مشاعرهم وأفكارهم.

لأن ذلك سيعطي الوالدين نظرة ثاقبة، لما يفكر فيه طفلهم، أو يمر به أو يشعر به.

5) تنمية مهارات الترفيه والنقد

الفنون اليدوية ... 5 فوائد في تنمية مهارات الطفل، مهارات الفن اليدوي
مهارات الترتيب، الفنون، مهارات الطفل، تنمية المهارات، فن التنظيم

تسمح هذه الفنون اليدوية المتنوعة للأطفال باللعب، سواء كانوا بمفردهم أو برفقة شخص ما.

ويمكن أن تكون الفنون والحرف اليدوية مفيدة جدًا للأطفال في الترابط مع الوالدين والأصدقاء.

 لذلك، تأكد من حين لآخر من مرافقة طفلك في اللعب. علاوة على ذلك، فهي مصدر رائع للترفيه للصغار،

حيث يمكنهم لعب هذه الألعاب بمفردهم كلما شعروا بالملل.

في حقيقة الأمر، تساعد الفنون اليدوية الأطفال، في كيفية انتقاد المعلومات المرئية وتفسيرها واستخدامها. وبالتالي كيفية اتخاذ الخيارات بناءً عليها.

ومن هنا، فالأطفال في حاجة ماسة إلى معرفة المزيد عن العالم، بدلاً من معرفة ما يمكنهم تعلمه، من خلال الكتب المدرسية.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -