بالعلم نحيا- learn-2022 بالعلم نحيا- learn-2022
recent

آخر الأخبار

recent

من فضلك أترك تعليقاً

أثر فارق السن الكبير على العلاقة الزوجية

لو سأل سائل: متى يكون فارق السن كبيرًا جدًا في العلاقات الزوجية؟ وهل يؤثر فارق السن على استمرار هذه العلاقة.

أم له دور في فشلها؟

أثر فارق السن الكبير على العلاقة الزوجية، العلاقة الزوجية، فارق السن

تأثير فارق السن الكبير على العلاقة بين الزوجين

يرى كثير من الناس، أن هناك قواعد وحدود متعارف عليها، حول الفارق بين عمر الزوجين، لنجاح العلاقة الزوجية.

حيث يعتقد الكثير منهم أن الفرق المثالي بين الزوجين في العلاقة الزوجية يقع بين سبعة إلى عشر سنوات،

وذلك لصالح الرجل، بينما يرى آخرون، أن الفارق لا يزيد عن ثلاثة سنوات.

ولذلك، في حالة كون الزوجة أكبر من الرجل، فإنهم لا يقبلون هذا الزواج،

 ومن أجل تفادي هذه النظرة السيئة، نجد بعضهم يخفي عمره الحقيقي ليتجنب الإحراج.

سئلت مؤخرًا عن أفكاري حول تأثير الاختلاف في العمر على النجاح المستقبلي للعلاقة الزوجية.

اسمحوا لي أن أبدد بعض الأفكار هنا قبل أن أجيب على السؤال على وجه التحديد.

أثر فارق السن الكبير على العلاقة الزوجية، فارق السن الكبير، العلاقة الزوجية

فارق السن الكبير بين الرجال والنساء في العلاقة الزوجية

حينما يتعلق الأمر بالزواج، هل فارق العمر سوى مجرد رقم؟

لقد علمت بالزيجات التي كان فارق السن كبير حوالي ثلاثين عامًا بين الأزواج، 

والمثير للدهشة، أنها  كانت ناجحة، وفي أغلبها، كان الرجل هو الأكبر .

وهناك – أيضًا – زيجات كانت الفجوة العمرية فيها كبيرة جدًا، وتسببت في مشاكل لا نهاية لها .

خاصةً – عندما  يكون أحد الزوجين في مرحلة الشباب، والآخر دخل في مرحلة الشيخوخة .

والسبب في ذلك، إن لاختلاف المرحلة العمرية دور كبير في التأثير على العلاقة الزوجية،

 فلكل جيل توجهاته، ونظرته للحياة تخالف إلى حد ما الجيل السابق له.

  في الحقيقة/ يحتاج كبار السن من الاثنين إلى رعاية مشاكل الشيخوخة، 

في وقت لا يزال الأصغر سناً يرغب في الخروج، والعيش حياة نشطة.

ما يحدث غالبًا في هذه الحالات، هو أن يبقى الشخص الأصغر سنًا في مكانه لرعاية المسنين ، أحيانًا يكون مسروراً، وهو يساعد شريكه.

 وأحيانًا  يمل ، ويصاب بالاستياء والضجر، ومن ثم قد يكون  قد حان الوقت المناسب للانفصال.

من ناحية أخرى ، فهناك حالات زواج ، لا يوجد فارق في السن على الإطلاق، 

ومع ذلك، لم تتمكن من البقاء ، وكان الفشل حليفها، وقد يحدث الانفصال.

هناك العديد من قصص الفشل والنجاح ، سواء كان هناك فارق في السن أو تقارب في السن.

العلاقة الزوجية وفارق السن الكبير

إذن، هل خمس سنوات فجوة كبيرة جدًا، أم عشر سنوات، أم عشرين أو ثلاثين؟

الغريب أن هناك من الأشخاص، سواء رجال أو نساء، بلغوا من العمر، حوالي خمسين أو ستين أو سبعين عامًا،

ما زالوا يتصرفون كما لو كانوا مراهقين.

وفي المقابل، نجد شباباً وشابات، ينجذبون إلى الزواج من كبار السن، 

فهل هذا من أجل المال أم الشهرة، أم غير ذلك؟

لكن ربما لا يكون الأمر أكثر من مجرد مغامرة، وربما لا يتعلق النضج، 

وحساسية البالغين بالعمر على الإطلاق بقدر ما يتعلق بشخصية الفرد.

ولكن هل يمكن أن يجتمع الاثنان معًا، ويخلقان علاقة ناجحة للغاية؟

أثر فارق السن الكبير على العلاقة الزوجية، الحب، الزواج، زواج كبار السن، فارق السن

الوفاق والمحبة أساس العلاقة الزوجية الناجحة

هل التقارب العمري بين الزوجين له أثر على العلاقة الزوجية؟

وبينما نتحدث عن العمر ، ربما يجب أن نتحدث أيضًا عن الجنس،

 وما إذا كان من الأفضل أن يكون الرجل أم المرأة، هو الأكبر بين الزوجين.

 لكن قد تدرك في هذه الأيام، أن هناك عددًا متزايدًا من العلاقات، 

تكون فيها المرأة أكبر سنًا، وأحيانًا تكون كذلك بشكل كبير.

لذلك دعونا نكون جادين مرة أخرى هنا. في الحقيقة، العمر ليس مؤشرًا على ما إذا كان الزواج، يمكن أن يكون ناجحًا أم لا.

هذا النجاح، قد لا يكون هناك تأثير لكل من :  الدين أو الوضع الاجتماعي 

أو الوضع المالي أو أي اختلافات ثقافية أخرى موجودة.

يمكن أن يتسبب أي اختلاف في أعمار الزوجين في حدوث مشكلات للزوجين،

 وكلما زاد الاختلاف، زادت صعوبة التغلب عليه.

 لذلك كلما تباعدت الفروق في العمر، زادت احتمالية مواجه المشكلات تمامًا.

الأزمات الاقتصادية سبب فشل العلاقات غير المتناغنة

 كما قد ستكون هناك مشكلات إذا كان هناك فرق في المستوى المعيشي والاقتصادي.

 فالمال له دور، وكذلك نمط الحياة الذي ربما يكون قد نشأ فيه أحد الزوجين، 

أو مستوى التعليم، يمكن أن يصبح أيضًا مشكلة.

الشيء المهم في أي حال، هو أن يكون الزوجان على دراية بأوضاع بعضهما البعض،

 سواء كانت المالية أو الثقافية، أو غير ذلك، ومن ثم العيش في أمان.

عن الكاتب

ابراهيم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

بالعلم نحيا- learn-2022